صدى مصر "مستشارك النفسى " الإدمان Addiction

صدى مصر "مستشارك النفسى " الإدمان Addiction

أ.د/ مصطفى نجيب

يمكن تعريف الإدمان بإعتباره التعلق النفسى والعضوى بعقار كيميائى غالبا ما يكون له تأثير مخدر مما يؤثر على الحالة النفسية والمزاجية للشخص ويصبح هدفه الأساسى هو الحصول على المادة التى يتعاطها بمجرد إنتهاء مفعولها
الشخصيات الأكثر تعرض للإدمان
يمكن لأى شخص أن يتحول لمدمن بمجرد إعتياده على تناول المخدرات ولكن هناك دائما حالات نفسية تكون هى الأكثر قابلية للوقوع فى الإدمان أكثر من غيرها ومن هؤلاء
-الشخصية الإنطوائية: والسبب فى ذلك هو الإعتقاد الزائف بأن المخدرات تزيد من شجاعة الشخص وقدرته على التواصل مع الآخرين مما يدفع الشخص المنطوى لتجربة المخدرات للتغلب على الخجل وخوفه من التعامل مع المجتمع
-الشخصية الإكتائبية: والسبب هو محاولة المريض بالإكتئاب الخروج من حالة الحزن والإحباط التى يعيشها عن طريق تغييب عقله
-الشخصية السيكوباتية: وهنا لا يقتصر الأمر على إدمان الشخص للمخدرات بل يتعداها الى محاولة إستقطاب أصدقاءه إليه ليتلذذ بتدميرهم
أسباب الإدمان
بعيدا عن الحالة النفسية والتى قد تدفع للإدمان فهناك عوامل أخرى يمكن أن توفر البيئة الخصبة لجذب الشخص للإدمان ومنها ما يلى
-المشاكل الأسرية: حيث يعتبر غياب السلطة الأبوية القادرة على الرقابة والتوجيه هو أحد الدوافع للإدمان بالإضافة إلى أن التدليل الشديد أو القسوة الشديدة لها تأثير عكسى فى الإنحراف الأخلاقى مما قد يدفع الشخص للإدمان
-الإستجابة لأصدقاء السوء: دائما ما يبدأ الإدمان بتقليد الأصدقاء ومجاراتهم فيما يفعلون ويعتبر توجيه الإبن لإختيار أصدقاءه هو أحد المسئولية الأسرية فى متابعة الأبناء
-حب الإستطلاع والرغبة فى تجربة ما هو جديد: وهى الشئ الذى يدفع البعض لتكرار عبارة أنه يملك الإرادة القوية للتوقع عن المخدر عندما يريد لهذا فهو يجربه فقط لمعرفة ما يشعر به الآخرون وهذا هو الفخ الذى يسقط فيه الكثيرون ويكتشفون أنهم غير قادرين عن الإبتعاد عن الإدمان
-فقدان القدوة: دائما ما يحاول الشخص فى فترة المراهقة تقليد من هم أكبر منه سنا مثل الأب أو المعلم أو حتى النجم السينمائى الذى يحبه وعندما تكون هذه القدوة فاسدة أو حتى غير محددة الملامح والإتجاهات فإن الشخص يضل طريقة وبهذا يسهل إصطياده فى فخ الإدمان
-البيئة الإجتماعية: إذا نشأ الشخص فى بيئة أسرية أو مجتمعية لا تعتبر تناول المخدرات شيئا مذموما فسيسهل وقوع الشباب فى الإدمان فالأمر لن يزيد عن الرغبة فى تقليد ما يفعله الكبار
علاج الإدمان
يعتمد نجاح الإدمان وعدم العودة إليه مرة أخرى بشكل أساسى على رغبة المريض فى التخلص من هذا الوباء الذى تملك منه وكلما كان ذو إرادة قوية وإصرار حقيقى على عدم العودة عليه كلما زادت فرص علاجه ويتم العلاج داخل المصحات النفسية المتخصصة حيث يتم تحديد حالة المريض من الناحية النفسية والعضوية ووضع البرنامج المحدد لعلاجها والذى يجب أن يشمل جلسات مكثفة لمعرفة الأسباب والظروف التى دفعت المريض للإدمان ومساعدته على التخلص منها ويمكن أن يتم هذا من خلال جلسات العلاج الجماعى حيث يقوم كل شخص برواية تجربته مع الإدمان وكيفية مكافحته للتخلص منه
وعلى صعيد آخر فهناك عدة وسائل تساعد على عدم العودة للمخدر مرة منها
-تقوية الوازع الدينى لدى المريض ليتكون عنده رقابة داخلية على أفعاله وتصرفاته قبل الرقابة الخارجية من الأهل
-الإبتعاد التام عن أصدقاء السوء وعدم الإختلاط بهم
-البحث عن القدوة الحسنة وتحديد هدف معين للشخص يعمل على تحقيقه
-العمل على إزالة الإضطرابات الأسرية والمشاكل النفسية التى قد تدفع الشخص للإدمان
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 57 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 26/9/2016

إرسال تعليق

دخول برمجة :