حملة أريـد حـلاً تـرفـض مشـروع قـانون حضـانـة الطفـل الجديد وتؤكـد أنه مخـالـف للفقـه الإسـلامي

حملة أريـد حـلاً تـرفـض مشـروع قـانون حضـانـة الطفـل الجديد وتؤكـد أنه مخـالـف للفقـه الإسـلامي

كتب : حســام الأطيــر
أعلنت حملـة أريــد حــلاً عـن رفضهـا وإستنكـارهـا الشـديد لمشروع القـانون الجديد الخاص بحضـانـة الطفـل والذي تقـدمت بـه إحدى الاعضـاء بمجلس النـواب والذي يقضي بسحب حضانة الأطفال من الأم في حالة زواجهـا .
وصـرحت " نجـلاء شـابـون " منسق عام الحملـة أن مشـروع القـانون يظلـم المـرأة
ويظلم الأطفـال فـي نفس الـوقـت .
وقـالت الحملـة في بيـان لها جـاء نصـه كالتـالي :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعلن حملة أريد حلاً عــن رفضها التام لمشروع قــانون الحضانة الذي تقدمت بــه السيدة سهيــر الحادي النائبة بالبرلمان المصري وذلك لمخالفته الفقه الإسلامي والأعــراف المصرية وقـواعد الإنسانية و لما سيؤدي به هـــذا القانون المعيب لمزيد مــن تــدهــور حالة الأطفال والتأثير السلبي الكبير علي سلوكياتهم وفتح الباب أمام الزواج غيــر الشرعي أو للعلاقات الغير مشروعة لتفادي حرمان الأم المصرية من صغارهــا أو لمزيد من القهر والظلم للأم المصرية
وتعلن الحملة من جانبها أنها تقدم مشروعــا متوازنـــاً لكل الأسرة المصرية سواء في صالح الطفل أو المرأة أو الرجل و نهيب بمجلس النواب المصري عدم مناقشة هذا القانون من الأساس الذي يتضح من صياغته أنه فصل لحالة خاصة وأن أي قانون سيناقشه البرلمان المصري لابد أولا أن يطرح للحوار المجتمعي من كافة هيئات ومنظمات المجتمع المدني والأطراف المعنية وكذلك رأي الأزهر الشريف وهيئة كبار العلماء ومجمع البحوث الإسلامية وكذلك رأي مفتي الديار المصرية وذلك حتي يخرج قانون للأحوال الشخصية متواكب مع روح الشريعة الإسلامية العظيمة و متجاوزا للمشكلات المعاصرة للمجتمع المصري و أيضا يقضي علي العوار والمشكلات في القانون الحالي .
عاشت مصر وعاشت الأسرة المصرية في تقدم وازدهـــار
حملة أريد حلاً لتعديل قانون الأسرة وللتنمية الأسرية
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 382 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 8/12/2016

إرسال تعليق

دخول برمجة :