" حامد" يناقش وفد المحطات المائية لاقامة محطة طاقة بالسويس بتمويل صينى بتكلفة 2.6مليار دولار

" حامد" يناقش وفد المحطات المائية لاقامة محطة طاقة بالسويس بتمويل صينى بتكلفة 2.6مليار دولار

السويس ـ حسين بيومى
التقي اللواء احمد حامد محافظ السويس اليوم وفد هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء بوزارة الكهرباء برئاسة المهندس محمد أسامة سليمان الرئيس التنفيذي للهيئة لمناقشة إنشاء أكبر محطة طاقة وتخزين في الشرق الأوسط وأفريقيا بجبل عتاقة بالسويس باستخدام المياه المعالجة من مياه الصرف الصحي لأنتاج2400ميجاوات طاقة كهربائية بعد الموافقة علي زيادتها من 2100 ميجاوات وبتكلفة تقدربـ 2.6 مليار دولار وستوفر فرص عمل للشباب من العمالة الفنية والماهرة وتنفيذها احد الشركات الصينية العالمية العاملة في هذا المجال ويستغرق أعمال الانشاءات بالمشروع الذي يعد سد عالي جديد في مصر حوالي 6 سنوات .
ويأتي هذا في اطار الاتفاق الذي تم بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الصين اثناء زيارته لدولة الصين في 2014 وتم تفعيل ذلك بتوقيع أتفاق خلال مؤتمر دعم الاقتصاد المصرى الذى عقد بمدينة شرم الشيخ فى 2015.
وقرر محافظ السويس عقد مؤتمر بمركز السويس المانيا للحام بحضور الهيئة والشركة المنفذة للمشروع والقوي العاملة ومركز اللحام لتحديد إحتياجات الشركة من التخصصات والعمالة الماهرة والمدربة لتدريبها واعدادها للعمل بالمحطة بعد استيفاء فترة التدريب المطلوبة ، مشيرا الي ان اهمية تعيين شباب السويس بهذه المشروع .
وأعطي المحافظ تعليماته للجهات المعنية من هيئة المساحة والمحاجر والصرف الصحي والبيئة والاستثمار بتسهيل أي إجراءات من اجل بدء المشروع القومي العملاق .
فيما أكد المهندس محمد أسامة الرئيس التنفيذى للهيئة إن المحطة ستكون الرابعة من حيث حجم الإنتاج فى العالم عند البدء فى الإنشاءات، ومحطات الضخ والتخزين ضرورة حتمية، عند دخول كميات كبيرة بقدرات كهربائية من طاقة الشمس أو الرياح يتم استخدامها فى حالة الطوارئ أو أوقات الذروة.
وأشار رئيس الهيئة إلى أن تقنية ضخ وتخزين الطاقة التى ستتم فى مشروع عتاقة تعد أفضل وسائل التكنولوجيا لتخزين الطاقة فى العالم وسيكون لها فوائد عديدة، خاصة فيما يتعلق بالتكاليف فى تشغيل الشبكات وعوامل الأمان التخزينية، كما أنها تحقق أعلى المعدلات لتأمين واستقرار شبكة الكهرباء وانتاج الطاقة النظيفة .
حضر اللقاء كل من اللواء شكري سرحان السكرتير العام للمحافظة والمهندس محمد عبد القادر نائب رئيس هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء وعدد من مديري ومهندسي الهيئة وممثل الشركة الصينية المنفذة للمشروع ومديري المحاجر والقوي العاملة والاستثمار والتخطيط العمراني وقطاع الكهرباء والشركة القابضة للصرف الصحي والمساحة ومركز اللحام والمتابعة
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 92 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 19/12/2016

إرسال تعليق

دخول برمجة :