افتتاح المعرض الصوري للأدب العربي المترجم في إسلام آباد

افتتاح المعرض الصوري للأدب العربي المترجم في إسلام آباد

د.سناء الشعلان
على هامش احتفاء الجامعة الإسلاميّة في إسلام آباد في الباكستان باليوم العالمي للغة العربيّة تمّ افتتاح المعرض الصوري للأدب العربي المترجم إلى اللغات العالمية في قسم الترجمة والترجمة الفوريّة في كليّة اللّغة العربيّة ضمن نشاطات مادة الأدب العربيّ الحديث في برنامج بكالوريوس العلوم في الترجمة والترجمة الفورية،وذلك بإشراف وتصميم وتنظيم وتنسيق د.شير علي خان.
وقد احتضنت كلية اللغة العربيّة في مبنى السيدة فاطمة الزّهراء التابع لقسم الترجمة والترجمة الفوريّة المعرض الصوريّ الذي قدّمه د.شير علي خان،و حضره د.إنعام الحق غازي رئيس قسم الترجمة وأستاذة القسم وزوّار وطلاب وأكاديميون وإداريون رفيعو المستوى من الجامعة ومهتمون بالتّرجمة وباحثون ،إذ إنّ المعرض هو نتاج تفاعليّ واختياريّ وابتكاريّ من طالبات برنامج البكالوريوس في علوم الترجمة والترجمة الفوريّة الذي يدرس د.شير علي خان مساق الأدب العربيّ الحديث فيه،وقد علّق على هذه المعرض الصّوري بقوله:" هذا المعرض الصّوري هو نشاط تفاعليّ ابتكاريّ من مجموعة من طالباتي في مساق ترجمة هدفه الأدب العربيّ الحديث،وهنّ طالبات من الباكستان والصين وتركيا واليمن و تهائي ليند ،و هدفه الأصيل هو إبراز الأدب العربيّ إلى العالم عبر ترجمته إلى لغات مختلفة،وخلق رغبة علميّة عميقة في ترجمة الأدب العربيّ إلى لغات العالم،وقد استطاع المعرض أن يجعل طالبات التخصّص يرغبن في ترجمة الأدب العربيّ إلى لغاتهن الأم،فضلاً عن خلق فضاء عربيّ في الجامعة الأمر الذي أعلى من رغبة الكثيرين في التعرّف على المشهد الإبداعيّ العربيّ لا سيما الحديث منه بعد أن اطلعوا على النّماذج المترجمة المعروضة منه في المعرض،وهي ترجمات قامت الطالبات بجهود ترجمتها،بعد أن مارسن اختيارها وتمحيصها وفهمها وإدارة ورشات عمل حولها الأمر الذي أكسبهنّ مهارات لغويّة وتواصليّة مهمة لبناء شخصياتهنّ العلميّة والعمليّة،وهو أمر أعدّه أساسيّ ومهم في بناء شخصيّة الباحث لا سيما في الأدب المقارن وصولاً إلى تقديم ترجمات راقيّة وصحيحة للآداب بلغات مختلفة.وقد ساندنا هذا المعرض بمسابقة لكتابة القصّة العربيّة،ومسابقة لحفظ الشّعر العربيّ" .
ويُذكر أنّ المعرض الصوريّ يضمّ صوراً لمبدعين عرب محدثين مع صور لأعمالهم المنشورة فضلاً عن التعريف بهم وبمنجزاتهم المترجمة إلى لغات أخرى،وتعقّب هذه الترجمات وإثباتها للعرض،وهي ترجمات تمّت بجهود طالبات قسم الترجمة والترجمة الفوريّة بإشراف د.شير علي خان ضمن ورشات عمل مكثّفة لأجل ذلك.وقد احتوى المعرض على ترجمات للأدباء العرب التاليين:عبد العزيز المقالح لعمله "لا بدّ من صنعاء" إعداد الطالبة نسيبة أحمد،وجبران خليل جبران إعداد الطالبة Ma Nuo Han،وفؤاد محمد لعمله " الملك" إعداد الطالبة راساني جي دي دولة،وجبران خليل جبران لعمله "حديقة النبي" إعداد الطالبة مارية عمر،ود.سناء شعلان لعملها "قافلة العطش" إعداد الطالية مارية عمر،والعلامة محمد إقبال لعلمه "جواب شكوى" إعداد الطالبة مثيرة عمران،وعلي أحمد سعيد اسبر أدونيس لعلمه" أوراق من الريح" إعداد الطالبة Fan Yu،وجبران خليل جبران لعمله"قطعة من كلامه" إعداد الطالبة Tian Fang YUAN،وأحمد شوقي لبعض أشعاره إعداد الطالبة مارية عمر،ومحمود درويش لعلمه " كزهر اللوز أو أبعد" إعداد الطالبة بي بي سميرا،وإيليا أبو ماضي لعلمه "ابتسم" إعداد الطالبة Ma Ru،والصادق رضي لعلمه "جنان" إعداد الطالبة حنان باصا،والصادق رضي لعمله "مفتاح الحياة" إعداد الطالبة نوريدا،وإيليا أبو ماضي لعمله لمجموعة من أعماله إعداد الطالبة طاهرة بي بي.
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 138 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 28/12/2016

إرسال تعليق

دخول برمجة :