** مسجد القائد إبراهيم ** بقلم المهندس/ طارق بدراوى

** مسجد القائد إبراهيم ** بقلم المهندس/ طارق بدراوى

بقلم المهندس/ طارق بدراوى

القائد إبراهيم هو إبراهيم باشا الإبن الأكبر لمحمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة وقائد جيوشه ومؤسس المؤسسة العسكرية المصرية الحديثة والذى صال وجال وطرق بجيوشه أبواب تركيا مقر الخلافة العثمانية من أجل توطيد حكم أبيه وتأمين حدود مصر الشرقية والجنوبية حتي منابع النيل وقد تولي حكم مصر بعد عزل أبيه في شهر مارس عام 1848م ولم يدم حكمه سوى حوالي 7 شهور حيث توفاه الله في شهر نوفمبر عام 1848م عن عمر يناهز الستين عاما وبمناسبة مرور 100 عام علي وفاته في عام 1948م أمر الملك فاروق ببناء هذا المسجد علي كورنيش الإسكندرية وقرب محطة الرمل وجدير بالذكر أن الملك فاروق من نسل القائد إبراهيم فوالده الملك فؤاد كان ابنا للخديوى إسماعيل والذى كان ابنا للقائد إبراهيم .....
ومسجد القائد إبراهيم من تصميم المهندس المعمارى الإيطالي ماريو روسي والذى كان مقيما بمصر منذ أيام الملك فؤاد حيث استقدمه الملك فؤاد ليكون مهندسا للقصور الملكية والمساجد هو والمهندس المعمارى الإيطالي أيضا فيروتشي والمهندس المعمارى ماريو روسي هو نفسه الذى كلفه الملك فؤاد بتجديد مسجد أبي العباس المرسي وتخطيط ميدان المساجد الذى يطل عليه بالإسكندرية أيضا ويتميز المسجد بأنه يجمع في زخارفه بين أكثر من عصر من عصور العمارة الإسلامية كما يتميز بمناراته الرشيقة والتي تنفرد عن أى منارات أخرى بوجود ساعة بها كما أنه قد ألحقت به منذ عدة سنوات دار مناسبات تقام فيها حفلات عقد القرآن وخلافه .....
ويشتهر المسجد بإقامة صلاة التراويح في شهر رمضان حيث يأمها عادة أحد الأئمة المشهورين ويفد إليه المصلون من جميع أحياء الإسكندرية ويكتظ المسجد ودار المناسبات والساحة الخارجية له بالمصلين وتمتد صفوف المصلين حتي محطة الرمل حيث يفترش المصلون أيضا ساحتها في مشهد جميل وبديع لا مثيل له يستحق أن يراه المسلمون في كل أنحاء العالم ولا نراه إلا في الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة ..
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 91 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 29/12/2016

إرسال تعليق

دخول برمجة :