تعليق المحاضرات اثناء صلاة الجمعة فى جامعة سراييفو

تعليق المحاضرات اثناء صلاة الجمعة فى جامعة سراييفو

تعتزم إدارة جامعة سراييفو تعليق المحاضرات خلال صلاة الجمعة في قرار اثار انتقادات حادة الخميس.

وهذه الجامعة الحكومية، وهي الاكبر في البوسنة، تضم بين طلابها الصرب والكرواتيين.

ويبلغ عدد المسلمين في البوسنة نحو النصف من اصل 3,5 مليون نسمة، وفقا لارقام تعداد سكاني اجري عام 2013 ونشر عام 2016.

وقد اصدرت ادارة الجامعة هذا الاسبوع "توصية" لعمداء الكليات، تطلب منهم "عدم القيام بانشطة اكاديمية" لمدة ساعة ونصف كل يوم جمعة خلال صلاة الظهر.

وقالت انها اتخذت هذا القرار بهدف احترام "حقوق الانسان والحريات الدينية". كما طلبت ادارة الجامعة ايضا من العمداء عدم تنظيم انشطة في عطلة نهاية الاسبوع، خلال القداديس في الكنائس الكاثوليكية والارثوذكسية.

وشجبت ثلاثة احزاب يسارية وليبرالية، وضمنها الحزب الاشتراكي الديمقراطي هذه التوصية.

والاسلام في البوسنة يعتبر تقليديا اقل تشددا. لكن منذ التسعينات ابان الحرب، ظهرت بوادر تطرف تمارسه اقلية.

وبالامكان ملاحظة التأثير الناجم عن اسلام مصدره دول الخليج بشكل خاص.

من جهتهم، عبر قادة جمهورية صرب البوسنة عن القلق ازاء هذا التطور وحملوا السياسيين البوسنيين المسلمين مسؤولية هذا القرار.

متابعة مديحه ممدوح

وقال ميلوراد دوديك، رئيس الكيان الصربي وفقا للموقع الالكتروني للتلفزيون، ان "هذا لا يشكل مفاجأة بالنسبة لي".

واضاف ان السلطات "قررت حظر الكحول خلال حفل ليلة رأس السنة في سراييفو. يبدو ذلك شبيها اكثر فاكثر بدولة اسلامية".

وقد حظرت سلطات سراييفو بالفعل بيع المشروبات الكحولية خلال حفلة موسيقية في وسط المدينة احياها نجم محلي هو دينو ميرلين.

والحفل هو الوحيد المخصص لليلة رأس السنة في العاصمة.

كما يحظر بيع الكحول ايضا في اثنين من مراكز التسوق التي شيدت مؤخرا في سراييفو من قبل مستثمرين خليجيين.

ولم يعلق المسؤولون من مسلمي البوسنة على توصية جامعة سراييفو.
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 66 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 30/12/2016

إرسال تعليق

دخول برمجة :