حديث الجمعة .. بقلم : محمد الناصر شيخاوي

حديث الجمعة .. بقلم : محمد الناصر شيخاوي

بقلم : محمد الناصر شيخاوي >> تونس
-------------------- جواهر الكلام -----------------
.................. في الفرق بين ..................
............... الأمر والنهي ..................
و
-------------------- الحلال والحرام -----------------
..................... بيان و تبيين ......................
الأمر الذي يجب أن يعرفه كل مسلم على وجه الأرض ، هو أن الحرام " شمولي وأبدي " وهو من اختصاص وشأن الله وحده لا إلاه إلا هو ، فلا يحق لأحد من الخلق كائنا من كان ، نبيا كان أو رسولا أو ملكا مقربا أن يحل ما حرم الله أو يحرم ما أحل الله !!
" يا أيها النبي لما تحرم ما أحل الله لك..."
والرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، لم يتعقب الناس في الطرقات بالمدينة المنورة كي يعلم من هو الصائم ومن هو المفطر ( الأمر جاء من علام الغيوب ونفاذه موكول للقلوب..)
كذلك الشأن بالنسبة للصلاة ، مع أنها من أعظم الأركان ، فإن النبي العدنان لم يجبر عليها إنسان...
وما ورد عنه صلى الله عليه وسلم ، كونه هم بإحراق البيوت على من تخلفوا عنها أي الصلاة ، فاعلم أنه عليه الصلاة والسلام قد جارى في موقفه هذا نهج ومنهج كتاب رب العالمين والذي اعتمد فيه ربنا عز وجل أسلوب الترغيب والترهيب...
وبما أنه صلى الله عليه وسلم ، كان خلقه القرآن ، فقد اتبع نفس الأسلوب...فلم يحرق على الحقيقة بل أراد ان يبين شنيع ما ارتكبوه ويظهر عظيم شأن الصلاة......فافهم هداك الله تغنم......
محمد الناصر شيخاوي
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 88 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 30/12/2016

إرسال تعليق

دخول برمجة :