وزير الصحة والسكان يعتمد مبلغ 10 ملايين جنيها لاستكمال اعمال التطوير الشامل لمستشفى الأورام بالإسماعيلية

وزير الصحة والسكان يعتمد مبلغ 10 ملايين جنيها لاستكمال اعمال التطوير الشامل لمستشفى الأورام بالإسماعيلية

كتبت أمل عبد الرحيم
قام الأستاذ الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان بزيارة ميدانية لمحافظة الاسماعيلية والتى رافقه خلالها الأستاذ الدكتور هانى نصر الدين مدير عام المستشفيات التعليمية و عدد من قيادات الوزارة ورؤساء القطاعات وذلك للاطمئنان على سير وانتظام العمل بالمنظومة الصحية بالمحافظة وافتتاح وتفقد التوسعات والأقسام الجديدة بمستشفيات أورام الاسماعيلية والمستشفى العام .
وكان اللواء يس طاهر محافظ الاسماعيلية يرافقه محمد عبد السلام الصيرة السكرتير العام للمحافظة والأمير أبوزيد السكرتير العام المساعد فى استقبال وزير الصحة والسكان ومرافقيه من قيادات الوزارة فى حضور الدكتور محمد أبوسليمان وكيل وزارة الصحة بالاسماعيلية و النواب أشرف عمارة وأحمد سعيد شعيب وأحمد بدران البعلى وعصام منسى أعضاء مجلس النواب عن الاسماعيلية.
ثم قام وزير الصحة ومحافظ الاسماعيلية ومرافقيهم من القيادات بزيارة ميدانية لمستشفى أورام الاسماعيلية والتى تم خلالها افتتاح الأقسام الجديدة في المستشفى وتوسعات المستشفى ليكون مركزا إقليميا لعلاج الأورام والكشف المبكر عنها.
لا سيما وأنه يتبع في أساليب العلاج أحدث وسائل تكنولوجيا علاج الأورام والتي تقدم خدماتها لأبناء الإسماعيلية ومواطني إقليم القناة وسيناء، وقد تفقد الوزير والمحافظ فى صحبة الدكتور محمد النخيلى مدير عام المستشفى العيادات الخارجية والمعامل والصيدلية الإكلينيكية الجديدة، وأحدث أجهزة الكشف على الأورام لخدمة المواطنين والمرضى بالإقليم والتي ستساهم في القضاء تماما على أي قوائم انتظار وتخفف على المرضى وذويهم عناء الانتقال إلى القاهرة لتلقي العلاج.
كما افتتحا الصيدلية الاكلينيكية بالمستشفى وتفقدا قسم العناية المركزوالعيادات الخارجية وخلال الزيارة وافق وزير الصحة والسكان على تدعيم مستشف أورام الاسماعيلية بجهاز رنيين مغناطيسى حديث وجهاز علاج اشعاعى ثلاثى الأبعاد وعلى أحدث طراز وذلك لاستكمال منظومة علاج الأورام بهذا المستشفى.
وفى سياق متصل توجه وزير الصحة والسكان ومحافظ الاسماعيلية ومرافقيهم من القيادات لزيارة مستشفى الاسماعيلية العام وتفقد أقسم المستشفى وافتتاح عيادات السكر المتميزة والتخصصية بالمستشفى العام و التى تضم عددا من عيادات الباطنة والغدد الصماء والرمد والقلب والقدم السكرى، كما تفقدوا أقسام العناية المركزة وغرف العمليات بالمستشفى ..
وخلال الزيارة أعلن وزير الصحة أنه تم اعتماد مبلغ 10 ملايين جنيها هذا العام لاستكمال اعمال التطوير الشامل للمستشفى وأشار الى أنه تم الموافقة على دعم المستشفى بعدد ثلاثة أسرة جديدة للعناية المركزة ليصل بذلك اجمالى عدد أسرة العناية بالمستشفى الى 20 سرير كما تم الموافقة على دعم المستشفى وتزويدها بعدد من حضانات الأطفال لقسم الحقن المجهرى ..
وقد أختتم وزير الصحة والسكان زيارته بعقد مؤتمرا صحفيا بالمستشفى العام والذى أكد من خلاله على اشادته بمستوى الآداء للمنظومة الصحية بالاسماعيلية بوجه عام وردا على اسئلة نواب البرلمان عن الاسماعيلية حول موقف الوزارة من تشغيل مستشفيات كل من أبو خليفة والتل الكبير التى لم يتم تشغيلها منذ اشاؤها الذى مر عليه ما يزيد عن 12 عاما ..
أكد الوزير أن الوزارة وضعت خطة تنفيذية لتشغيل هذين المستشفيين وأنه تم تدبير الاعتمادات المالية اللازمة وأنه سوف يتم البدء خلال هذا الأسبوع فى تنفيذ البرنامج الخاص بتشغيل مستشفى أبوخليفة لتكون مستشفى للطوارىء وتشغيل مستشفى التل الكبير وتخصيصها لعلاجات أمراض الكبد وأنه خلال ستة أشهر على الأكثر يتم افتتاح مستشفى أبوخليفة ودخولها الخدمة الفعلية ويتبعها مستشفى التل الكبير ..
وفيما يتعلق بأسعار الدواء أشار الوزير الى أنه تم الاتفاق مع شركات الأدوية على رفع الأسعاربنسب محددة، حيث سيتم رفع أسعار الدواء المحلى بنسبة 15%، والمستورد لـ20%.
وأضاف أن هناك 146 نوعاً من الأدوية ليس لها بدائل، منها أدوية المناعة والأورام والهرمونات،ومشتقات الدم سوف تقوم الدولة بتوفيرها فى الأسواق.
وأكد أن الحكومة ستتجه بشكل أكبر لهذه الشركات، لأنها ستكون الخيرة الاقتصادية لمصر.
وأضاف إنه تم تدعيم هيئة الاسعاف بشراء عدد 300 سيارة إسعاف مجهزةوحديثة، سيتم دخولها الخدمة العام الجديد، منها سيارات عناية مركزة، لتدعيم هيئة الإسعاف بهذه السيارات من أجل خدمة المواطن .
المزيد من الصور
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 109 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 31/12/2016

إرسال تعليق

دخول برمجة :