إنطلاق فاعليات مؤتمر الحوار الوطني المجتمعى الذي ينظمه الأزهر الشريف مع الشباب بأسوان

إنطلاق فاعليات مؤتمر الحوار الوطني المجتمعى الذي ينظمه الأزهر الشريف مع الشباب بأسوان

أسوان خالد شاطر
برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر يواصل الأزهر الشريف تنظيم لقاءات الحوار المجتمعي مع الشباب في مختلف المحافظات حيث عقد اليوم الحوار المجتمعى العاشر للأزهر بمحافظة أسوان فى حضور شبابى موسع وذلك بحضور فضيلة الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر والأنبا أرميا العبادي ممثل الكنيسة والدكتور أيمن عبدالمنعم السكرتير العام للمحافظة نائباً عن اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان و الذى أشاد فى كلمته بتنظيم ملتقى الحوار الوطنى المجتمعى والذى يأتى ضمن سلسلة الجهود المبذولة من فضيلة الأمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف لوضع رؤية وطنية ضمن إستراتيجية شاملة لترسيخ قيم الولاء والإنتماء وضبط منظومة الأخلاق وتجديد الخطاب الدعوى للحفاظ على الثوابت الدينية والهوية المصرية بما يؤكد على أن الأزهر الشريف سيبقى آمد الدهر منارة الإسلام ومنبر الخطاب الدينى الوسطى والراية الوطنية التى تجمع ولا تفرق ، لافتاً إلى أنه الحصن المنيع أمام الرياح المسمومة للأرهاب والفتنة مما يساهم فى تقوية دعائم الجبهة الداخلية والحفاظ على مقدرات الوطن وأرواح المصريين لمواجهة المحاولات الهدامة من قوى الشر ، كما أثنى مجدى حجازى على الدور الوطنى والمجتمعى الذى قام به الدكتور عباس شومان فى وئد الفتنة بين أبناء المجتمع الواحد ونزع فتيل الأزمة بين الدابودية وبنى هلال عام 2014 مما يعكس دائماً فى أذهاننا صورة العالم الأزهرى الذى يجمع بين العلم وخدمة المجتمع ولذا فأن أياديه البيضاء على أسوان تجعل له مكانة متميزة فى قلب وعقل ووجدان أهلها ، موضحاً بأن علماء الأزهر الشريف هم مشاعل التنوير وبوصلتنا لإستكمال مسيرتنا نحو دولة يسود فيها الوسطية فى الدين والتقدم فى العلم والرقى فى المعاملة بجانب الحرية المسئولة ، وفى نفس السياق أكد المشاركون في الحوار على أهمية استعادة القدوة لدي الشباب بعيدا عن النماذج السلبية التي تقدمها وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي التي تعبرعن أراء وأفكار لا تسهم في تقديم رؤية حقيقية تعكس فكر وثقافة الشباب، مؤكدين على أهمية القراءة في تثقيف الشباب وإشراف الأسر على اختيار الموضوعات التي يقرأها الشباب لنستعيد منظومة القيم والأخلاق التي شوهتها بعض النماذج التي تبث عبر وسائل الإعلام ، مشددين على أهمية تنمية فكر وثقافة الاختلاف وتقبل الأخر والتعاون من أجل استعادة فكر وثقافة التنمية ، وفي كلمته قدم الدكتور عباس شومان التهنئة للأخوة المسيحين بأعيادهم قائلا: نقدم لكم التهنئة ولو كره الكارهون ، مؤكداً على أنه من المعالجات الخاطئة في مجتمعاتنا هو الانشغال بأمور جدلية لا تنتهي فبالأمس القريب كنا نهنئ أخوتنا المسيحين بأعيادهم ، ومع ذلك تخرج علينا أصوات تطالب بعدم التهنئه فهل تخيل هؤلاء أن الأزهر وكافة العلماء يملكون الخروج عن الشريعة ، لكن للأسف من يتحدث عن ذلك لا يتصدي لأمر من تخصصة وليس مكلفا باطلاق حكم فيه ، وتخلل اللقاء عرض فيلم تسجيلى قصير عن الأزهرعبر تاريخه الطويل الذى يمتد لأكثر من ألف عام ، كما شهد اللقاء حواراً مفتوحاً مع الشباب لطرح كافة أفكارهم وإستفساراتهم فى مختلف مجالات الحياه .
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 53 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 5/1/2017

إرسال تعليق

دخول برمجة :