حديث الجمعة.. ماكينة الإرهاب

حديث الجمعة.. ماكينة الإرهاب

بقلم : محمد الناصر شيخاوي >> تونس
 * إليك بحقيقة الأمر و صريح الجواب :
--- الذين صنعوا ماكينة الإرهاب هم أنفسهم الذين يتهمونك اليوم بالإرهاب... النافذون في مراكز السلطات الغربية والإسرائلية من علماء الإستراتجيات ومهندسي الإستخبارات . العملاء من بني جلدتك الذين لا يزالون ، في مكاتباتهم ، يستعملون الحبر ( السمق ) والدواة
كبار المسؤولين في المؤسسات ، المسافرون بدون جوازات ، الراقصون على الحبلين والراقصات ، المحتجبون عنك والمحتجبات ، وهم في واقع الحال : حجاب عند " السيد " وحاجبات ، المتبرعون بالنهار للمساجد والجمعيات ، و بالليل هم عمار أندية القمار و الحانات
وسائل الإتصال و الهوائيات ، الحبوب ، البذور والزراعات " مغيرة الجينات "
المحللون بمنتهى البلاهة والنذالة على" البلاتوات .
أغبياء الدعاة ، و المفتون حسب قيمة "الأورو " و " الدولارات "
الداعون إلى التقشف من رجال الأعمال والسياسة وإلمروجون للزهد من رجال الدين ، و كلاهما أصحاب الألوف من المليارات
والذين يمنعون تحديد النسل ، في الوقت الذي يزهقون فيه نفوس الألوف والمئات
جميع هاؤلاء وغيرهم ، هم الذين صنعوا الإرهاب ثم اتهموك به وعاقبوك عليه ، بمزيد تفريخ للإرهاب
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 24 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 6/1/2017

إرسال تعليق

دخول برمجة :