موسم صيد الحيتان والقطط السِمان أم عودة عصر الإقطاع

موسم صيد الحيتان والقطط السِمان أم عودة عصر الإقطاع

بقلم الكاتب مصطفى كمال الامير
منذ عصر النهضة المصرية في العصر الحديث أيام محمد علي باشا وبعد ثورة يوليو1952 من المشروعات القومية الكبري أيام النهضة الشاملة لمصر بعد حكم قيادة الثورة والزعيم جمال عبد الناصر وتاريخ رجال المال والصناعة في مصر الزاخر برجال الأفعال والأعمال العظيمة
بداية من طلعت باشا حرب مؤسس توطين الأقتصاد أبان الإحتلال الإنجليزي وسيطرة التجار الطلاينة واليونان والأرمن واليهود مثال هنري شيكوريل وجاتينيو وسمعان صيدناوي وغيرهم قبل تأميم شركاتهم بعد الثورة
فساهم في تأسيس بالبنك الأهلي وأنشا بنك مصر وستوديو مصر ومصر للسياحة ومصر للفنادق ومصر للغزل والنسيج بالمحلة وشركة بيع المصنوعات المصرية ومصرللطيران والعديد من مواقع العمل والأنتاج بالصناعة والنقل والتعدين ومجالات أخري هامة للاقتصاد بجانب كونه كان كاتباَ متميزا للتاريخ والمرأة والأسلام
فأنه بعد سبعون عاما علي وفاته مازالت تلك المؤسسات راسخة ومنتجة ونافعة وشاهدة علي أخلاصه لوطنه وأصلاحه ورؤيته الثاقبة للمستقبل.
وهناك أيضا رأسماليين كبار مثال السيد ياسين مالك مصانع الزجاج والبللور بالقناطر
وأيضا كان الأسيوطي وأبو رجيله صاحبا أسطول الباصات لنقل الركاب في القرن الماضي وبأسمه عزبة أبو رجيلة في شرق القاهرة وقصة نجاح المهندس عبود باشا صاحب مصانع السكر بأرمنت وكان رئيسا للنادي الأهلي وهناك كوبري شهير يحمل أسمه في شبرا وموقف الحافلات للأقاليم
وأتي من بعدهم المهندس عثمان أحمد عثمان الذي قام بتأسيس شركة المقاولون العرب قبل نصف قرن
والتي ساهمت في بناء السد العالي بجانب حسن علام ومختار ابراهيم وعدلي أيوب
فأنجزوا مئات المشروعات في مصر وأفريقيا والدول العربية مع عشرات الآلاف من العاملين والمهندسين ومن أنجازاتها الوادي الجديد و الصالحية وتوشكي وكوبري 6 أكتوبر بمراحله ومباني نقابة الصحفيين ووزارة الخارجية ونفقا أحمد حمدي والأزهر وميناء دمياط ومطار القاهرة ومكتبة الأسكندرية ومترو الأنفاق والعديد من المشاريع الحيوية وأهتم أيضا المُعلم عثمان بالرياضة فدعم النادي الأسماعيلي ماليا وأسس نادي المقاولون العرب للترويج للشركة بالخليج وأفريقيا
وقد كان المهندس عثمان نائبا بالبرلمان ونقيبا للمهندسين ووزيرا للأسكان وصِهرَا للرئيس السادات قبل فترة الأنفتاح الذي فتح أيضا باب الفساد للبحث عن رحلة المليون
فظهر عصمت السادات وتوفيق عبد الحي وعلية العيوطي ورشاد عثمان ثم نواب المخدرات والقروض ثم القضايا الكبري عبد الله طايل ومحيي الغريب والحباك ومحمد الوكيل ولوسي أرتين
مرورا بشركات توظيف الأموال الريان والشريف والهدي والنور والسعد في أكبر عملية استنزاف لثروات الشعب المصري والمغتربين في تاريخهم بفضل كشوف البركة للمسؤولين ودعم الأعلام وبعض الرموزالدينية وتَغافُل الدولة عن القيام بدورها في الرقابة المالية
كان نشاط شركة النصر للتصدير والأستيراد في الدول الأفريقية والعربية لتنمية العلاقات التجارية والتنمية في دول افريقيا وكان من كوادرها ممدوح عباس ثم عمله بالبترول وتكوينه ثروة كبيرة أوصلته لرئاسة نادي الزمالك برغم خلافه مع م. منصور
أما اليوم ونبدأ من الخارج بأبناء مصر العاقين لها ومنهم الملياردير م. الفايد مالك هارودز السابق مع ثروة وعقارات عديدة بجانب ملكيته لنادي فولهام اللندني
كذلك الثري نصر علام مالك نادي هال سيتي والمهندس أحمد السيوفي المهاجر لكندا والخليج من عائلة السيوفي العريقة بالتجارة وأوقافها بالقاهرة ممن جمعوا بين العلم والمال
وهناك الآلاف من العلماء والخبراء ذوي الأصول المصرية في العالم قد تم كتابة مقال آخر عنهم للتعريف بهم
وفي الداخل هناك عائلات عريقة كعائلة أباظة ومنهم وجيه وثروت وفكري وماهر وأمين أباظه وزير الزراعة الأسبق وعائلة محيي الدين بكفر شكر ومنهم خالد وزكريا ومحمود محيي الدين آخر وزير للأستثمار قبل الثورة وعائلة السرجانية وعائلة بُطرُس غالي الشهيرة
ثم مؤخرا بدأت رحلة المليار للعشرات من رجال أعمال الربح السريع ( إضرب وإربح وإجري ) بشراء أراضي شاسعة بأسعار مجانية تقريبا ثم تقسيمها وأعادة بيعها بأسعار باهظه فيما عرف بمافيا تسقيع الأراضي وأصحاب مصانع السيراميك والإسمنت وحديد التسليح بفضل دعم كهنة المعبد بالحزب الوطني المنحل ومنهم أبراهيم كامل وفريد خميس وم.أبو العينين وث .باسيلي وس. فهمي وهشام طلعت مصطفي مالك مدينتي قبل قضية مقتل سوزان تميم بدبي وفرج عامر وزهير جرانة ورشيد والمغربي
وأحمد عز كبير الكهنة أمين التنظيم الذي وضع المسمارالأخير في نعش النظام الحاكم بجمعِه بين المال والسلطة
فقام بهدم المعبد علي رأس الجميع لتحقيق الأرادة الألَهية بسقوط نظام مبارك الأبدي الذي طمع في توريث إبنه جمال علي حكم مصر وحوله شلة إستغلال النفوذ والمصالح الأقرب لإدارة شركة !!
وليس بعيدا عنهم أحمد بهجت مالك دريم لاند وقناة دريم وآل منصور وسليمان عامر وحسن راتب مالك المحور والمستثمر بشمال سيناء وشفيق جبر ورامي لكح ووهبة وعائلة ساويرس للمقاولات للأب أنسي والأبناء نجيب وسميح وأنشأوا مدينة الجونة بالغردقة المتكاملة بفنادقها ومطارها وشواطئها وحتي نادي الجونة بالدوري وموبينيل وشركة أوراسكوم وأيضا كمال ومنير غَبور في مجال النقل وماجد سامي مالك مشروع وادي دجلة ونادي ليرس ببلجيكا ويحيي الكومي وعامر بورتو والمحمدي حويدق بالغردقة والسيد البدوي وعماد أديب وح.أبوالفتوح والبليدي وجنيدي والسلاب والعربي وسعودي ورامي سياج ومحمد الأمين ومعتز الألفي في أمريكانا للأغذية مع وكالة طارق نور للأعلان كنز الأسرار والصندوق الأسود لعصر الانفتاح
وأستمرارا لمسلسل الفساد الكبير كان حسين سالم رفيق سلاح حسني مبارك وكاتم أسراره في جنوب سيناء والأقصر مالكا لفنادقها ثم أِنشائه لشركة شرق المتوسط لنقل الغاز الي أسرائيل بأقل من سعر التكلفة وتكوينه لثروات هائلة من عمولات السلاح قبل هروبه الي إسبانيا أثناء الثورة وهناك أنباء عن عودته قريبا!!
وزاد عليهم من نظام إخوان مرسي و كبيرهم خيرت الشاطر وحسن مالك ومحمد مؤمن للمطاعم ومالـك التوحيد والنور رجب السويركي وسعودي آخرون جمعوا المال والسلطة مع إستغلال الدين و الجميع لم يقوموا بالعمل الإجتماعي وتنمية المجتمع المصري
كل مانريده الآن من الرئيس عبد الفتاح السيسي القادم بشرعية ثورة يناير الشعبية هو الإسراع بصيد الحيتان والقطط السمان لمافيا وسرطان الفساد وتجفيف منابعه للخروج من مستنقع ثقافة الفساد المتغلغلة في المجتمع بعد أن أصبحنا بقايا دولة تقودها أكثر من مافيا وصراع لمراكز القوي والمصالح وقطع الطريق علي رموز نظامي مرسي ومبارك من العودة للمسرح السياسي مجددا وممارسة عملهم المعتاد بتكريس الفقر وسياسة الإحتكار وذلك أولا بغلق نادي لندن للهاربين مثال ممدوح اسماعيل مالك عبارة الموت وأيهاب طلعت وعمرو النشرتي ومنير ثابت ومجدي راسخ وغيرهم بتحويل كل قضايا الفساد والارهاب الي القضاء العسكري الناجز ثم بتفعيل الجهات الرقابية والجهاز المركزي للمحاسبات وانشاء هيئة الجودة والنزاهة للأصلاح وأزالة معوقات عملهم حتي لانحتاج للقيام بثورة جديدة بنفس المطالب وهي الخبز والحرية ولكن بعد سقوط الدولة تماما في براثن الفساد وعودة عصر الإقطاع بعد القضاء عليه قبل ٦٥ عاماً في ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 44 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 6/1/2017

إرسال تعليق

دخول برمجة :