سموم وجحيم مصنع السكر بارمنت

سموم وجحيم مصنع السكر بارمنت

متابعة - منتصر عمران - بكرى دردير
هذا المنظر الذي فى الصورة اسفله ليست لحرائق فى بلاد الغابات ولكن لادخنة لاحدي مصانع انتاح السكر وبالتحديد مصنع سكر أرمنت ....أليس هناك مسئول عنده مثقال ذرة من احساس بالمسئولية... ويقول فى نفسه كيف أترك هذا الوباء يبث سمومه فى صدور أبناء وطني يفترسهم وبعد فترة ليست بالبعيدة يقضي على حياتهم او على أقل تقدير يتركهم فى صراع مع مرض مزمن كالربو ....ام اننا أصبحنا فى مصر ضحايا لفشل المسئولين ...فهذه صرخة أهالي مدينة أرمنت مكان تواجد المصنع إلى وزير البيئة ومحافظ الاقصر ان يرحمهم من هذا الخطر الداهم على حياتهم بنقل هذا المصنع الى خارج زمام مدينة أرمنت او وجود حل لهذه السموم

جحيم بسبب الادخنة السوداء التى تحجب اشعة الشمس فى موسم العصير الذى يبدا من منتصف ديسمبر حتى نهاية يونيه من كل عام وللاسف الشديد عندما تثير هذا الموضوع يكون رد المسئولين انه تم علاج هذه الادخنة بيئيا وتم تركيب فلاتر وهذا للاسف الشديد لم يحدث الا عندما تكون هناك زيارة من احد المسئولين الوزراء وزيارة من لجان التفتيش البيئى فقط وعندما تنتهى الزيارات تعود الادخنة السوداء مرة اخرى وهذا التحقيق ارجو ان يتم وضعه امام الوزارى المعنيين وامام محافظ االاقصر لعل وعسى ان تكون هناك صحوة وضمير او يقظة لانقاذ هذه البشرية .
واصبح هذا التلوث الهوائى الناتج عن انبعاث الادخنة الكثيفة من المصنع اضافة الى انبعاث غازات كثيفة ادت الى حدوث حالة من الاختناق ونطالب بتركيب فلاتر للحد من هذا التلوث رحما بنا وتحدث الينا المواطن احمد سعيد موظف ومقيم بقرية المملحة بالعطوانى قائلا ان مصانع السبائك الحديدية او ما يسمى بالفيروسيلكون يعد رقم 1 على مستوى العالم من حيث الخطورة حيث ان دول اوروبا اغلقت جميع مصانعها وصدرتها الى الدول النامية لانتاج ما يحتاجون من سبائك وهذا المصنع يؤدى الى الموت البطئ للمواطنين المقيمين بجواره اضافة الى انه ادى الى تدمير الزراعات واشجار النخيل المحيطة بجواره واشار المواطن محمد على انهم تقدموا باكثر من شكوى عاجلة الى جميع المسئولين فى عهد النظام السابق الفاسد ، وكانت جميع اللجان التى حضرت تنتهى الى لا شئ ومازالت زراعاتنا واشجارنا المثمرة متهالكة ودمرت بالكامل بسبب ادخنة هذا المصنع والتى تعتبر غاز ثانى اكسيد الكربون السام القاتل .
تلوث الماء والهواء الى متى ؟
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 71 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 10/1/2017

إرسال تعليق

دخول برمجة :