ندوة لمركز النيل للإعلام حول الوسائل الحديثة لمنع الحمل

ندوة لمركز النيل للإعلام حول الوسائل الحديثة لمنع الحمل

كتبت - ايمان عبد الرؤوف
في إطار سياسة الدولة المصرية للحد من الكثافة السكانية وأنطلاقاً من أنشطة تنظيم الأسرة التى تقيمها الهيئة العامة للأستعلامات ، نظم مركز أعلام الأقصر ندوة حول الوسائل الحديث لمنع الحمل ظهر اليوم الأربعاء.
حاضر بالندوة الدكتور أحمد ابو القاسم أخصائى أمراض النساء والتوليد بمستشفى ألأقصر العام ، والذى بدأ الندوة بعرض أبعاد المشكلة السكانية وما تمثلة من خطر فى المستقبل فى المجالات الأقتصادية والأجتماعية والبيئية والصحية والتعليمية ، وجهود الدولة منذ فترة الثمانينيات فى محاربة الكثافة السكانية ، ثم سرد لوسائل منع الحمل القديمة والتى تعرفها أغلب السيدات مثل الحبوب والحقن واللولب والواقى الذكرى والشرائح التى تركب تحت الجلد ، ثم بدأ بشرح الوسائل الحديثة ، والتى يعد معظمها غير مدعوم من وزارة الصحة ، والتى تتمثل فى "الواقى الأنثوى وطرق تركيبة ، وغطاء عنق الرحم، واللولب الهرمونى .
وأكد أبو القاسم أنه هناك وسائل ربانية لمنع الحمل مثل الرضاعة الطبيعية والعزل والمباعدة الأمنة بين الولادة والأغتسال الفورى بعد اللقاء الزوجى ، شهدت الندوة تفاعل بين الجمهور ، وأكدوا على أنهم فى حاجة مثل لمثل هذة الندوات.
ومن جانبها أكدت السيدة نرمين نجدى أخصائى أعلام بمركز أعلام الأقصر ومنظم الندوة فى حديث لأذاعة جنوب الصعيد التى قامت بالتغطية الحية والمباشرة للندوة التى عقدت بجمعية المصرى للتدريب والتنمية أن خطة مركز الأعلام لشهر يناير تتضمن ندوات مهمة لاعلام السكانى ، مثل حماية مصر من أنجاب أطفال معاقين وأهمية الرضاعة الطبيعية ، ويقوم بها أخصائيو الأعلام بالمركز.
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 76 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 11/1/2017

إرسال تعليق

دخول برمجة :