بالمستندات: استغاثة مواطن الى رئيس الجمهورية " قتلوا الاشجار وشردوا الفلاحين

بالمستندات: استغاثة مواطن الى رئيس الجمهورية " قتلوا الاشجار وشردوا الفلاحين

كتب محمد أبو عيطة
استقبلت جريدة "صدى مصر" هذه الاستغاثه من مواطن مصري يطلقها الى السيد / رئيس الجمهورية " عبد الفتاح السيسي " والسيد / رئيس جهاز المخابرات الحربية بالاسماعلية مستغيثا كما تضمنت الرساله بأن هناك من يقوم بالفساد واستغلال النفوذ والتعدى على ارض زراعية بالتبوير والتجريف وهدم البنية

وجاء نص الرسالة الآتي
السيد / رئيس جهاز المخابرات الحربية بالاسماعيلية
تحية طيبة وبعد ،،،
الموضوع : مقدمه لسيادتكم : سومية عبد الفتاح .01064166339 - 0643126451 حتى الآن يستمر الفساد حيث أننا قمنا باستصلاح واستزراع قطعة أرض بقرية الأمل بالإسماعيلية حسب ما هو موضح قرين كل اسم من الأسماء وقمنا بتوفير مصدر ري لها وتم زراعتها زراعات فعلية بأشجار مانجو زيتون بالإضافة إلى محاصيل حقلية وبستانية منذ مايزيد عن أربع سنوات وأصبحت هذه الأاشجار مثمرة الآن وقد فوجئنا بعمل تصوير جوي ديسمبر 2013 للمنطقة وتم تشكيل لجنة معاينة من قبل جهاز التعمير بالإسماعيلية يناير 2014 وهذه اللجنة قد شابها الفساد والتزوير من قبل المهندس محمد صلاح رئيس اللجنة المشكلة لاثبات واضعي اليد والزراعات الفعلية حيث قام المذكور بالتلاعب في كشوف المعاينة وقامت اللجنة بإغفال زراعات حقيقية وأشجار مثمرة ولم يتم إدراجها في كشوف المعاينة وقامت بتسكين أشخاص آخرين أراضيهم أرض بور صحراء وليس بها أي زراعات أو غرس هؤلاء الأسماء أصحاب سلطة ونفوذ وعلاقات ببعض رجال الدولة وموظفي الهيئة . وقد قامت اللجنة بعد ذلك بتزوير وتغيير الحقائق وقامت بعمل كشف بأسماء افراد بعض منهم ليس لهو ثمة زراعات وقامت بإسقاطنا من الكشوف عمدا بالرغم من وجود الأشجار والغرس والزراعات ومصادر المياه " الآبار الجوفية " وفوجئنا بإصدار كشف من الهيئة مدرج به 23 اسم بمساحة 498 فدان لعمل تقنين واضعي يد لهم وتجاهل جميع الأراضي الأخرى وعمل تقرير إلى رئيس جهاز التعمير بأن باقي الأراضي صحراء ولا يوجد بها زرع وبناءا عليه تم إصدار قرار رقم 2045 لسنة 2015 بتاريخ 26/12/2015 من معالي السيد وزير الزراعه بإزالة جميع التعديات على قرية الأمل ثم تقدمن بالعديد من الشكاوي إلى جميع الجهات المعنية بالموضوع وتم اثبات صحة ماتقدمن به من فساد اللجنة ثم بعد ذلك تم تشكيل لجنة من الأمانة العامة لوزارة الدفاع ووزارة الزراعة وهيئة المساحة بالقوات المسلحة والهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية ومجلس الوزراء وإدارة الري بالإسماعيلية ومندوب من محافظة الإسماعيلية ومجلس المدينة تاريخ بدء المعاينة 23/1/2016وأنهت عملها في 29/2/2016 بشأن لجنة حصر التعديات بقرية الأمل التابعة لمحافظة الإسماعيلية وإثبات الزراعات الفعلية بالقرية وبالفعل تم إثبات مساحة أرضي رقم (9) في الكشف سومية عبد الفتاح مساحة خمسة أفدنة زراعة زيتون + مانجو عمر ثلاث سنوات ومنزل ومصدر ري مياه جوفية ثم بعد ذلك توجهنا إلى وزارة الزراعة لمعرفة الموقف بعد المعاينة قد أفاد السادة المسئولين بأنه تعليمات السيد رئيس الجمهورية بعدم إزالة أي أشجار على الأرض وبعد كل هذا فوجئنا بالمهندس محمد صلاح الذي يرئس جهاز التعمير بالإسماعيلية في شهر مايو 2016 بتنفيذ قرار الإزالة علينا وتسليمها للشباب علما بأنني صرفت عليها دم قلبي وعندما توجهنا للسيد الدكتور / خالد عبد العزيز لعرض عليه أمر الإزالة طالبنا بعمل استشكال لوقف قرار الإزالة وبناءا إليه توجهنا لمحكمة القنطرة شرق لعمل الإستشكال بوقف تنفيذ الإزالة علينا بتاريخ 10/5/2016 وتم التسليم على يد محضر إلى جميع الجهات المعنية بعد كل ذلك تجاهل المهندس محمد صلاح رئيس جهاز التعميل الاستشكال وقام بتنفيذ الإزالة على أرضي بتاريخ 12/5/2016 وتم عمل محضر عن طريق المحامي العام بالإسماعيلية لإثبات الإزالة التي تمت على أرضي . ونحيط سيادتكم علما بأنه تم تنفيذ قرار الإزالة على الغلابة فقط في حين تم تجاهل أراضي أصحاب السلطة والنفوذ مثل اللواء زاهد المغربي بمساحة 40 فدان وهناء الشازلي بمساحة 40 فدان وإبراهيم علي إبراهيم الإسناوي بمساحة 12 فدان ولا يوجد له أي تعامل مع الهيئة ومحمد عبد الله بيومي 15 فدان ولا يوجد تعامل مع الهيئة وسلامة الشبراوي بمسحة 10 أفدنة ولا يوجد تعامل مع الهيئة ونهلة الشاذلي 40 فدان و آخرون. وتم تبوير مساحات كبيرة بقرية الامل بسبب هذه الإزالات مع العلم أنه حتى الآن المساحة المزروعة من القرية لم تتعدي ربع المساحة المطلوب زراعتها لرفض الشباب إستلام أراضيهم لأنها مكلفة جدا في الزراعة . وقد تقدمنا بطلبات لتقنين الاراضي لنا ودفع الرسوم المطلوبة للدولة ولكن تم رفض طلبنا لأننا فمنا بالشكاوي ضد السادة المسئولين بالقرية وإظهار فسادهم وتلاعبهم بالكشوفات وتزوير الحقائق لصالح بعض الأشخاص على حساب الآخرين. ملاحظة : تم تجاهل معاينة لجنة الجيش وتنفيذ الازاله حسب الخريطة القديمه التى تم الشكوى ضد هذه الخريطة وكشف المزيف ولان تم عمل لجنة لتقنين وضع اليد بمعرفت هيئة التعمير بتاريخ 8/1/2017 لعمل تقنين لهم نفس الاسماء المدرج فى الكشف قبل معاينة الجيش. مقدمه لسيادتكم : 1. سومية عبد الفتاح عبد العزيز 5 فدان 2. مصطفى عبد العزيز محمد 5 فدان 3. محمد عبس محمد محمد 10 فدان 4. عطية أحمد عطية سعد 6 فدان 5. طلبة إسماعيل علي 7 فدان 6. علي السيد علي 10 فدان 7. محمد أمين إبراهيم 10 فدن 8. لطيفة عثمان محمود 5 فدان 9. السيد محمد السيد 10 فدان 10. محمود عثمان محمود 5 فدان 11. صباح عبد اللطيف علي وآخرين 68 فدان 12 - السيد عبس محمد 10 فدان
المزيد من الصور
شارك هذا المحتوى فى
المشاهدات : 49 عدد التعليقات : 0 أضيف فى : 12/1/2017

إرسال تعليق

دخول برمجة :