مفالات واراء حرة

أصول عائلة حسن البنا بالبحيرة بقلم الباحث التاريخى الشريف / أحمد ُحزين العباضلى الشقيرى

أصول عائلة حسن البنا بالبحيرة بقلم الباحث التاريخى الشريف / أحمد ُحزين العباضلى الشقيرى

غموض وسرية أحاط بها حسن البنا ذاته وتصرفاته حتى فى نسب عائلته هذا الغموض اثار دافعا لدى الكاتب الكبير عباس محمود العقاد فكتب فى مقال له بجريدة الأساس فى عددها رقم 488 بتاريخ 2 يناير لعام 1949 م مقال بعنوان ( فتنة اسرائيلية ) حيث قال بالمقال :- (ويزداد التأمل فى موضع النظر هذا عندما نرجع الى هذا الرجل الذى أنشأ تلك الجماعة فنسأل من هو جده ؟؟؟؟؟؟ اسمه بالكامل / حسن أحمد عبد الرحمن محمد البنا الساعاتي ان احدا لا يعرف من هو جده على التحقيق وكل ما يقال عنه انه من المغرب وان اباه كان ساعتيا فى السكة الحديد والمعروف ان اليهود فى المغرب كثيرون وان صناعة الساعات من صناعتهم المألوفة وأننا فى مصر لانكاد نعرف ساعتيا كان مشتغلا فى السكة الجديدة بهذه الصناعة قبل جيل واحد من غير اليهود ولا يزال كبار الساعاتية منهم حتى الان . ونظرة الى ملامح الرجل تغنى عن النظر الى ملامحه وتدعو الى العجب من هذا الاتفاق فى الخطة بين الحركات الاسرائيلية الهدامة وبين حركات الجماعة ويكفى من ذلك كله ان نسجل حقائق لاشك فيها وهى اننا امام رجل مجهول الاصل !!! مريب النشأة ….يثير الفتنة فى بلد إسلامى وهو مشغول بحرب الصهيونيين ويجرى فى حركته على النهج الذى اتبعه دخلاء اليهود والمجوس لهدم الدولة الاسلامية من داخلها بظاهرة من ظواهر الدين) عندما قرأت مقال الكاتب الكبير العقاد جعلنى أنظر فى نسب البنا فنحن امام رجل مشكوك فى مصريته وأصول عائلته الاسلامية حسبما جاء بالمقال ونمت بداخلى بذور الشك عندما وجدت عدم اجابه من حسن البنا حيث لم يتصدى هو أو احد افراد اسرته أو مريديه لدحض ماجاء بمقال الكاتب الكبير عباس العقاد لكن اللافت للنظر وللانتباه ان حسن البنا الذى تحدث عن نفسه كثيرا فى مناسبات كثيرة حتى تطرق الى احلام منامه لم يتحدث عن نسبه وعن اعمامه واقارب والده نهائيا ويستوقفنا ايضا ان حسن البنا فى خطاباته التى نشرها شقيقه جمال البنا فى كتاب بعنوان خطابات حسن البنا الشاب الى ابيه ) ان الخطابات تدور عن شئون عائلية جدا مثل مقابله خالاته فى شمشيرة بلد امه ومرقص بلد خالته وسنديون بلد اخوال والدته أم السعد ابراهيم صقر) ولم نجد اى ذكر لإعمامه أو ابناء عمومته أو اى اقارب لابيه نهائيا وهو ما يجعل كلام الكاتب الكبير عباس العقاد يقترب ان يكون حقيقيا. كما أن طرد حسن البنا من الطريقة الحصافية على يد العارف بالله الشيخ سيدى محمد عبد الوهاب بن سيدى حسنين الحصافى رضى الله عنهما وينتهى نسبهما الشريف لمولانا الإمام الحسن رضى الله عنه سبط سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن جادل حسن البنا فى عدم طاعة شيخه فطرده سيدى محمد وقال له:- إذهب الى ماقدره الله على يدك لهذه الأمة ولاتأتينا مرة أخرى وقام سيدى محمد بالدعاء عليه وقال له قتلك الله وأستجاب الله دعائه والوقائع كثيرة لايسع المجال ولا الوقت لذكرها يحكي مؤرخي الطريقة الحصافية أنه مع بدء معرفة جماعة الإخوان طريق العنف قال الشيخ عبدالوهاب الحصافي” ستكون فئة تشتكي منها البلاد والعباد ثم رفع يديه داعياً الله بـ 3 دعوات كانت هي:- 1- اللهم إنهم فتنة سيشتكي منها أهل الأرض ويضج منها ملائكة السماء 2- فلا تُقم لهم ذلا إلا بعد عزلهم 3- وسلط جماعته على أنفسهم وأرهم الباطل حقا والحق باطلا اللهم أكثر عددهم وقلل مددهم وقد تحققت كلها

صورة مقام الشيخ الحصافى الذى طرد حسن البنا من الطريقة الصوفية

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: