الشعر

“أمي “تأليف عبدالحق عبده 

أمي
تأليف عبدالحق عبده 
مهما دار بي الزمن
عشتي في كلمة أمل
والحنان كله يا أمي
لما تيجى لي تضمي
مهما كان البر منى
عمرى ما وفيت جميلك
عشتي لي في حياتك
كلمة الرحمة في سكاتك
لما كلمة اه تجيلي
كنت بسمعها في كلامك
يا ما سهرتي عشانى
وأنت فرحنا بأماني
كل فرحة في كلامي
نبعها منك يا أمي
السلام كان منك أنت
لما بتشيلي تضمي
وفى عيونك مهما كنت
طفل بيلعب ويجرى
لما كنت أغلط تسمحي
عمرك ما بتعبك تصرحي
بعدك أنت شفت ياما
دمع عيني صارت علامة
لكن أنت يا أمي ياما
شلتي من قلبي الملامة
وفى صلاتك كان دعاك
نور ينور وابتسامة
كنت بتدى ما تخدى
وياما والله صبرتي ياما
وصى نبي الكريم
في الحديث كانت وصية
أمك م امك ثم أمك
رحمة عايشه جوى دمك
وربى وصى في الكتاب
اللي حيعق أمه
والله في الدارين خاب
اوع يوم تنسى الوصية
أمي جوى في عنيه
تحت أقدمها حتلقى
جنة عايشه فيها هي
رحمة من ربى وهدية
وبعدها ما فيش حتلقى
رحمة في قلب البرية
يوم عيدها بقول بقلبي
بمنحك قلبي هدية
وبدعي ربى يرحمك
ويدخلك جنة عالية
وفى النهاية بقول بقلبي
سلام لكل أم غالية
رحمة عايشه في قلبنا
ورحمة عايشه لينا دايما
وجنة عايشه جوى منا
واغلى شيء في الكون يا أمي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق