مجتمع صدى مصر

“أم أحمد ” من محافظة قنا تستغيث من أبنائهاعلي الهواء مباشرة

 

“أم أحمد ” من محافظة قنا تستغيث من أبنائهاعلي الهواء مباشرة

كتب : خالد محمد الحميلي

عندما تستمع عبر الهاتف الي صوت أم وهي تصرخ بصوت يملئه الحزن والأسي وسبب بكائها من ضحت من أجلهم بعمرها وتسمع صوت أنيين قلبلها في كلمه تقولها وهي تستنجد بمن يحميها ممن كانوا يوما فلذات كبدها فالأهات التي تخرج مع صراخاتها تجعلك بل شعور تبكي علي حالها وعلي الحالة التي وصلت اليها الأنسانية فألي هذا الحد وصل بنا الحال يا أبناء أدم وحواء فهل يعقل أن تستنجد الأم لحمايتها من أبنائها

وتدور أحداث حكايتها عندما أتصلت علي الهواء مباشرتا ببرنامج ” بكرة أحلي ” الذي يذاع علي قناة النهار تقديم الاعلامية لمياء فهمي ويكون في ضيافتها أحد علماء الازهر الشريف وفي حلقة أول امس أتصلت أحدي السيدات وتدعي “أم أحمد ” من محافظة قنا وتحدثت بصوتا مجرد أن تسمعه تشعر أن الدنيا انهكته من الأحزان وتنهيدات الألم والأسي تسكن صوتها قائله
” أنا أم عندي 65 سنة والله ما معايا حد غير ربنا وعارفة ربنا وبصلي الفجر حاضر وبقيم الليل وولادي خادوا الأرض مني وطردوني من بيتي بعد ما أتحملت وهما صغيرين وأبوهم أتجوز علي وسابهم وأنا اللي ربيتهم وبهدلوني وشمتوا الناس فيا وأخوي ادخل بهدلوه ” وتنهار الأم وكلماتها تخرج من بين شفتيها كطلقات من رصاص تصيب القلوب المتحجرة التي لا تعرف قدر الأم عند ربها وتكمل الأم حديثها والصرخات تسكن في كل حرف تنطق به من كلماتها وتقول ” أبني فتح الطبنجة في وشي وقالي أنا عملت كده علشان أذلك أنا بهدلوني ولادي وبقيم الليل أروح فين وأجي منين ولادي رموني ورموا عفشي في الشارع أنا مش مسامحة في اللي خادوه مني أروح فين وأجي منين يا عالم قولوا الحق أنا مش مسامحة أنا مش مسامحة ولادي ” وبعد هذة الكلمات الحارقة التي يستغيث بها قلب أم يحترق من ظلم أبنائها أغلقت الأم الهاتف لتترك علامات الدهشة والاستغراب علي وجهة مقدمة البرنامج والتي لم تتمالك نفسها وأنهارت من البكاء ومن جانب أخر ناشد شيخ محمد ضيف البرنامج الحكماء بمحافظة قنا لينقذوا هذة الأم من ظلم أبنائها
وأنتهت مكالمة هذة الأم التي ضحت من أجل أبنائها لتكشف النقاب عن حياتنا نحن فهذا ما وصلنا الية من ضلال وفجور وأصبحت قلوبنا كالحجارة أو أشد قسوة والغريب أننا نشتكي من صعوبة الحياة وأزماتها ونحن من جعلنا الحياة تعصف بنا مما أقترفته أيدينا فنحن لم نعد أطهارا أتقياء بل الكثير منا أصبح من الفجار الأشقياء ممن يمضون في طريق الفحشاء فكم أنتم يا من أبكيتم أمكم علي الهواء مباشرتا أغبياء وستصيبكم دعوات الملايين لتهلككم وستعيشون حياتكم في عناء وسوف يحاسبكم علي خستكم رب الأرض والسماء

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق