الطب والصحةعاجل

أيهما يساعد على إنقاص الوزن..الماء البارد ام الساخن ؟

أيهما يساعد على إنقاص الوزن..الماء البارد ام الساخن ؟

بقلم – متخصصة تغذية – منى محمود

كثيرا ما سمعنا عن دور الماء الحيوي ومساعدته على إنقاص الوزن ذلك لأن بعد عدة دراسات تأكد لكل خبراء ومتخصصي التغذية ومعالجي أمراض السمنة والنحافة أن بإمكان المياه أن تحل محل المشروبات الغنية بالسعرات الحرارية مثل الصودا والعصائر والمشروبات الغازية المختلفة بالإضافة إلى ما يمنحه الماء شعور بإمتلاء المعدة بشكل نسبي…

صحيح أن ذلك السعر والإحساس يكون نسبي إلى حد ما لكن الا انه لا يستطيع أحد إنكار احساسه بالشبع وشعره به بعد تناول المياه ولو بسيط..

والاشخاص الذين لا يحبون شرب الماء بالذات في فصل الشتاء نرجو أن يرجعوا موقفهم ويتناولوا القدر الكافي الذي تحتا جه أجسامهم من المياه نظرا لأن الجسم يتكون من ٧٨ ٪ من الماء..

اذا فشرب من ٨ الي ١٠ اكواب يوميا يوميا على الأقل سيحافظ بما لا يدع مجالا للشك علي حفاظ الإنسان على صحة جيدة متوازن..

واذا ما عرف فضل الماء لما تركه أحد خاصة عند الإحساس أو الشعور بالتعب والإرهاق لأن هذا الشعور غالبا ما يكون عائدا على عدم كفاية جسم الإنسان في استهلاك معدله المطلوب من الماء مما يجعل اغلب وظائف الجسم الوظيفية والحيوية اقل كفاءة وإنتاجية وهو ما يولد ذلك الشعور بالتعب مع المجهود يقوم به..

علما بأن الماء يعالج الصداع النصفي والذي غالبا ما يسببه الجفاف الناتج قلة شرب الماء. كذلك يساعد الماء علي الهضم بشكل منتظم وعلاج الامساك وأغلب مشاكل الجهاز الهضمي.

كما انه طارد للسموم ويساعد على التخلص منها بشكل أسرع عن طريق العرق او التبول كما ويقلل من حصوات الكلي عن طريق اذابته للأملاح والمعادن المترسبة في البول أيضا يحافظ الماء علي بشرة صحية نضرة لأنه يقوم بتحسين تدفق الدم بالأوردة مما يجعلك الحريص على تناول حصته اليومية من المياه أصغر سننا واكثر صحة من غيره الغير حريص على الشرب نظرا لأنه يجدد الأنسجة و يرطب الجلد و يزيد من مرونة البشرة ونقاءها..

وكما أن للماء فوائد إذا ما تم تناوله بالمعدل الملائم وكما أن لنقصه بالجسم أضرارا إلا أن زيادة تناوله بإفراط لها أيضا اضرار ، ومعظم خبراء ومتخصصي التغذية يحذرون من شرب كميات كبيرة من الماء لأنها قد تقلل من قدرة الكليتين لتصفية النفايات وبالتالي فمن المستحسن ان نشرب كمية الماء التي يتطلبها الجسم فقط والمعدل المذكور أعلاه.
الماء و البشرة
وسؤال المقال : الماء البارد أم الماء الدفيء أيهما يساعد علي تنزيل الوزن والحفاظ على قوام صحي ؟
ومع الأسف هناك من يعتقد أن شرب الماء الساخن علي معدة فارغة في الصباح يساعد علي نزول الوزن ولكن هذه معلومة خطاء !! حيث ان الجسم لا ينفق اي طاقة حرارية لأنه حار ذاتيا وبالفعل دافيء من الأساس وهو الأمر الذي يؤدي إلى تكاسل أعضاء الجسم الحيويه وأجهزته الداخلية عن بذل الجهود لتحويله الى عنصر ممد للطاقة التي ستنتج عنه والمطلوب إنفاقها وهنا تكمن المفاجأة التي تؤكد دون أدنى شك أن شرب الماء البارد هو الأكثر إفادة للجسم وهو الذي يساعد علي نزول الوزن وفقدان سعرات حرارية أكبر بمراحل من تلك السعرات المفقودة مع الماء الدافيء كي يعادل ببرودته درجة حرارة الجسم.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏

الوسوم

محمد عبد الوهاب

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: