أخبار عالمية

اسكاس أيمانو ..لكل امازيغ العالم

اسكاس أيمانو ..لكل امازيغ العالم

كتبت … ملكة محمد اكجيل

في الثالث عشر من يناير من كل سنة يحتفل الأمازيغ بشمال افريقيا بحلول رأس السنة الأمازيغية التي تصادف هذه السنة مرور2969 سنة على بداية أول تأريخ امازيغي .
التقويم الأمازيغي يعتبر من بين أقدم التقويمات التي استعملتها الإنسانية على مر العصور، حيث استعمله الأمازيغ قبل 951 ق م، وبخلاف التقويمين الميلادي والهجري فإن التقويم الأمازيغي لا يرتبط بأي حدث ديني .
فالمؤرخين اكتشفوا إرتباطه بمعركة بين الأمازيغ و المصريين القدامى حيث انهزم فيها الفرعون “رمسيس الثالث واعتلى زعيم الأمازيغ “شيشانغ” العرش الفرعوني وذلك سنة 950 ق, م .
فبعد الإنتصار على الملك “رمسيس” في المعركة التي دارت رحاها في منطقة بني سنوس قرب تلمسان، حيث يقام سنويا وإلى الآن كرنفال ”إيرار” تخليدا شعبيا و تاريخيا عند الأمازيغ و” أيرار” تعني الأسد رمزا لقوة ملكهم شيشانغ .
ومنذ ذلك الحين بدأ الأمازيغ يخلدون كل سنة ذكرى هذا الإنتصار ثم اعتبروه كل عام بداية سنة جديدة واتخذوه تأريخا لهم و سمي” إيض يناير ”
الاحتفال بإيض يناير هو رمز للهوية الأمازيغية و تخليد و تجديد للشعور بالإرتباط بالأرض وبالجذور، فهذا الإحتفال يعني الكثير بالنسبة للمغاربة و سكان الدول المجاورة من الأمازيغ ، وهذا معناه أن هناك ما يجمع كل بلدان شمال إفريقيا في رموز ثقافية وحضارية عريقة تمتلك جذورا ضاربة في أعماق التاريخ من المحيط الى بلاد النيل .

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق