أخبار محليةأقاليم ومحافظاتالأخبارسياحة واثارعاجل

الأقصرتتحدث عن نفسها

 

الأقصرتتحدث عن نفسها

لقطات من زيارة رئيس الوزراء للبر الغربى

كتب – عاطف ابو القاسم 

مدينة الأقصر مدينةُ التَاريخ الأكثرِ عراقة، تعتبر من أهم المدن السياحية في مصر مقصد للسائحين من مختلف أنحاء العالم لما تحتويه والتي حجزت لنفسها محطة تاريخية وسياحية مرموقة نظراً لما تتمتع به من موقع مميز ذات تاريخ غني وتحتوي على معابد وآثار فرعونية ترجع لآلاف السنين

الأقصر النُّور السَّاطع ـ الأمل المُشرق، جوهرة الصعيد شامخة فاتنة، ماضيها حافل وحاضرُها مُزدهر ، ومُستقبلها أكبر مما نتصور.فلا غرور وبالنَّظر أيضاً إلى موقعها الجُغرافي في هذا الطرف

تقع محافظة الأقصر جغرافياً في جمهورية مصر العربية، حيث تقع على ضفة نهر النيل الذي يقسمها إلى نصفين؛ نصف بري غربي ونصف بري شرقي، حيث يحدها من الجهة الشمالية محافظة قنا ومركز قوص، ويحدها من الجهة الجنوبية محافظة أسوان ومركز إدفو، ويحدها من الجهة الشرقية محافظة البحر الأحمر،

ويحدها من الجهة الغربية محافظة الوادي الجديد ومركز أرمنت، أما موقعها الفلكي فتقع المحافظة فلكياً بين دائرتيْ عرض 25 درجة إلى 36 درجة شمال خط الاستواء، وبين خطيْ طول 32 درجة إلى 33 درجة شرق خط جرينتش.

وبالنَّظر إلى ما يزخرُ به تاريخها القريب والبعيد من عظات وعبر. وهي كذلك بحُكم عُمقها التاريخي وأنشُئت المحافظة قديما في عام 2575 قبل الميلاد على يد الأسرة الرابعة

وفي حكم الأسرة الحادية عشر أصبحت المحافظة عاصمة مصر، وفي العام 2009 ميلادياً في اليوم التاسع من شهر كانون الأول/ ديسمبر، وتعتبر المحافظة مركزاً يجمع بين الحضارة القديمة والحاضر الذي يرتبط مع العصر الحديث، كما تعد المحافظة سياحية من الطراز الأول لاحتوائها أكثر من ثلث آثار العالم.

وختاماً تبقى الأقصر قبلة الدنيا لما تشكله من أهمية حضارية، وقيمة تاريخية، ومكانة سياحية تجعلها من أهم المدن الســـياحية في الشرق الأوسط،

ومن المـــقرّر أن تشـــهد فى إطار إحتفال وزارة الآثار بيوم التراث العالمى من محافظة الأقصر،ويعتبر هذا الحدث محطة ثقافية وتاريخية هامة وهادفة،

حيث تعلن وزارة الآثار خلالها عن كشف آثرى بالبر الغربى عبارة عن مقبرتين الأولى في منطقة ذراع أبوالنجا والثانية فى من العساسيف بجبل القرنة، كما ستقوم وزارة الآثار مساءً بإزاحة الستار عن تمثال الملك رمسيس الثانى بعد ترميمه وإعادة تنصيبه بمعبد الأقصر

يشهد الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، افتتاح مقبرتين آثريتين في البر الغربى بمحافظة الأقصر، وذلك بحضور الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، وعدد من السفراء ورجال مجلس النواب.

ويشارك في الاحتفالية سفراء عدد من الدول منهم سفراء البحرين، والتشيك، وأذربيجان، وكازاخستان ، وكولومبيا،، وتشيلي، والكونغو، والدومينكان، وبعض سفراء الدول الأفريقية من الكاميرون ومالي وناميبيا وزيمبابوي ومالاوى، ومديرة المكتب الثقافي لليونسكو في مصر وليبيا والسودان، وعددا من الشخصيات العامة و نواب البرلمان و البعثات الاثرية الأجنبية العاملة بالأقصر، ومن المقرر أن تتضمن فعاليات الاحتفال ايضا افتتاح معبد الآوبت بعد ترميمه وجولة في معابد الكرنك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق