الشعر

” الأنـــــــــفال” بقلم عمر اسماعيل

الأنـــــــــفال

بقلم عمر إسماعيل

جبالٌ تحت التراب

ربع قرنٍ تحت التراب

في صحراءٍ موحشة

وفي صمتٍ رهيب

في انتظار اشراقة شمس الحرية

يا جبالنا الشامخة

أيها البارزانيون الأنفال

تقطع القلوب من هول الجريمة

آلاف من بني البشر في يوم واحد

جبال تألمت أحبابها

أولادهم ..أزواجهم والأمهات

آه والأمهات

من الفراق دون وداع

في يومنا هذا رهيب

ابن يتيم وأرملة وشيخٌ جليل

أمام مجزرة

أمام رفات جبال تحت الرمال

ضحايا مجرم سافر

ربع قرن

والآمال تنطفىء أنوارها

أي جرمٍ وجريمة

ثمانية آلاف كرديٍ في مقبرة

في الصحراء

لا صوت أدانه منكم أيها الصامتون

يا خرسان العالم

كلكم شركاء الجريمة

جبالنا نهضت شامخة من القبور

لتزين بالعلم الكردستاني

وتعود إلى الديار

لتنام من جديد في أرض كردستان

بارزان يا موطن الأبطال

هكذا حكاية الأنفال

جبال تحت الرمال

غابت في ظلام

وعادت مع اشراقة شمس كردستان

في بارزان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق