عاجل

الإتحاد الدولي للصحافة العربية يرفض التدخل السافر في الشأن العربي ويستنكر ضرب سوريا

الإتحاد الدولي للصحافة العربية يرفض التدخل السافر في الشأن العربي ويستنكر ضرب سوريا

كتب – هاني توفيق

في بيان رسمي للإتحاد الدولى للصحافة العربية جاء على لسان رئيسه الدكتور / ناصر السلاموني والذي صرح من خلاله بالأصالة عن نفسه ونيابة عن كافة أعضاء هيئته الإدارية العليا معقبا على الحالة العربية وساحتها وما يستجد يوميا من تفاقمات في الأوضاع تزيد الأمور تعقيدا بأي شأن من شئون الأقطار العربية وما تشهده بعضها من توترات وتشابكات بأمورها الداخلية والخارجية بشكل متضاعف طرديا وفقا لما تعيشه بلداننا من أحداث جارية..

حيث أوضح أنه يشعر بكثير من الأسى والألم وفقا لما يراه من تجني وإفتراء بعد المبررات الواهية الكاذبة التي تم إختلاقها سابقا لضرب العراق وإحتلالها ثم تركها منذ سنوات بعد تجريف خيراتها بلا جيش او حكومة او شرطة يعتمد عليها بعد تسليمها لميليشيات تعاني أزمة تطرفات مذهبية يضرب على إثرها بعضهم البعض تاركين الأمر على ماهو عليه وبحالة تعاني كثيرا من التخبط والإلتباس واللا إستقرار وهو الأمر ذاته الذي طبق بحذافيره بعد مبررات بالية لضرب ليبيا وتدميرها ونهب ثرواتها وزرع روح التناحر والتنافر بين أطياف شعبها على إختلاف ولائاتهم وإنتمائاتهم تاركين أيضا الحالة الليبية بعد تدخله المشبوه بها تعج بالمشكلات العصية على الحل حتى حينه والآن ومنذ أيام وبعد عدم فلاحهم فى تدمير سوريا معنويا كما دمروها ماديا وبعد ضرب بنيتها التحتية و تشريد أهلها فحسب وتوريط أهلها في أزمات إقتصادية قد تستمر لعقود قادمة إجتمع شركاء الشر على نهب الشقيق العربي كما نهبوا غيره من الأشقاء السابق ذكرهم وراحوا يسعون بشتى الطرق للقضاء عليه حتى يحققوا أغراضهم الاستعمارية الجديدة بإختلاق ذرائع لا دليل لهم عليها وبنفس طريقة السيناريو العراقي معتقدين أنه بتحجيم مصر وإلهائها بشئونها الداخلية وتعثرها الإقتصادي الذي تسببت به بعض أحداث مفتعلة خطط لها بليل سيحول دون وقوفها كحجر عثرة وحائط صد منيع حاميا لإقليم الشمال من إطلاع التقسيم والتشرذم ولكن نقولها بثقة لن تنالوا أغراضكم طالما ظلت مصر باقية قوية بقيادتها وجيشها وشرطتها وشعبها ولن تفلح مخططاتكم للنيل من مصر أو أشقاءها وستؤول كل محاولاتكم للفشل ولن تجنوا ثمار ما تحلمون به على أشلاء ضحاياكم مهما رقصتم على دماءهم الذكية الطاهرة التي تسيل يوميا في سبيل رفعة أوطانهم ولتحيا مصر وبها بعد إرادة الله ستحيا شعوب الأمة العربية.

الوسوم

بكري دردير

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: