أقاليم ومحافظات

الإنتهاء من مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية

الإنتهاء من مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية

جيهان الشبلى

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏‏محيط‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏ماء‏‏‏

أكد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط على إنتهاء الإستعدادات النهائية ووضع اللمسات الأخيرة لمشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية قبل إفتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي رسمياً والمقرر له غداً “الأحد” مع عدد من المشروعات التنموية والخدمية ببعض المحافظات الآخرى وذلك بحضور عدد كبير من الوزراء موضحاً إنه تم تنفيذ عدة تجارب للتشغيل النهائية لبوابات القناطر والإطمئنان على سلامة الأهوسة الملاحية من خلال غرفة التحكم الإلكترونية الملحقة بالمبنى الإدارى للقناطر والمحطة الكهرومائية.

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏‏جسر‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏ماء‏‏‏

وأشاد محافظ أسيوط بمشروع قناطر أسيوط الجديدة وما سيحققه من أهداف واسهامات يستفيد منها أهالي محافظات الصعيد وليس محافظة أسيوط فحسب خاصة في قطاعات (الري ، الزراعة ، الكهرباء) واصفاً المشروع بأنه سد عالي جديد تم إنشائه على نهر النيل مشيراً إلى المجهودات الكبيرة التي قام بها المهندسين والعمال المصريين في تنفيذ هذا المشروع الضخم ليكون مشروعاً قومياً يساهم في تحسين الرى في زمام إقليم مصر الوسطى وتحسين الملاحة النهرية وتوليد طاقة نظيفة تعادل 32 ميجا وات ليضاف رسمياً إلى سلسلة الانجازات والمشروعات القومية التى تم الإنتهاء منها في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏ماء‏‏‏

وأشار الدسوقي إلى تضافر كافة جهود الجهات المعنية خلال السنوات الماضية لتزليل كافة العقبات وتقديم المساعدة والدعم الكامل للإنتهاء من هذا المشروع الضخم الذي يعد أكبر مشروع مائي على نهر النيل حتى الآن ليكون بديلاً عن قناطر أسيوط القديمة التي تم إنشائها عام 1898 موضحاً أن المشروع تم تنفيذه لتحسين الري فى زمام إقليم مصر الوسطى والواقع خلف فم ترعة الإبراهيمية بمساحة مليون و 600 ألف فدان والتي توفر مياه الري بـ 5 محافظات هي (أسيوط والمنيا وبني سويف والفيوم والجيزة) بالإضافة إلى تحسين الملاحة النهرية من خلال إنشاء هويسين ملاحيين من الدرجة الأولى علاوة على إنتاج طاقة كهربائية نظيفة من خلال محطة توليد كهرومائية بقدرة 32 ميجاوات فضلاً عن توفير محور مروري جديد بإنشاء كوبري حمولة 70طن أعلى القناطر الجديدة لربط شرق وغرب النيل بتكلفة اجمالية بلغت حوالي 6.5 مليار جنيه بدعم مشترك بين الحكومة المصرية والحكومة الألمانية ممثلة في بنك التعمير الألماني وعمل به أكثر من 7500 عامل حتى الآن.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

الوسوم

جيهان الشبلى

محرر صحفي ومديرة موقع بجريدة صدى مصر كاتبة صحفية - رئيس التحرير التنفيذى لموقع صدى مصر عضو مجلس ادارة الجريدة الورقية ازاول مهنة الصحافة إما منطوقة أو مكتوبة، وعمل الصحفي هو عشقى بجمع ونشر المعلومات عن الأحداث الراهنة، والاتجاهات وقضايا الناس وعمل ريبورتاجات اهتم بجميع الاحداث التي تدور في مجتمعنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: