أقاليم ومحافظات

الثأر يدق ناقوس الخطر بالصعيد

الثأر يدق ناقوس الخطر بالصعيد

محمد عبد الوهاب

منذ زمن بعيد أصيب الصعيد بعادة فتاكه تسمي ( بالثأر )
التهمت مئات الآلاف من خيرة أبنائه من الشباب والشيوخ منهم من كان في عرسه ومنهم من كان في علمه ومنهم من كان بين أولاده.
بالرغم من ارتفاع نسبة التعليم العالي وما فوقه في شتي المجالات وتمتع الصعيد بالعقيدة والإيمان والتقوي
وصفاء القلوب الا انه حتي الان لم يتخلص من تلك العاده الخطيره التي تودي بحياة الشباب وتيتم الأطفال
ولكن ما نراه في الصوره يجعلنا نعيد حساباتنا تجاه هذه الظاهرة ونتحركفي جميع الاتجاهات للقضاء عليها
ناقوس الخطر يدق
اين هؤلاء الأطفال من تلك المشهد هل يستوعب طفل في العاشره او التاسعه ماحدث انه لايدري ما بين يديه
فقد يظن انه كساء جديد لم يدري هؤلاء الأطفال انه ثمن أخطاء ارتكبها الكبار في حقهم
اين اصحاب العقول وأين رجال الدين ورجال فض المنازعات
من هذا المشهد المهيب
اما حان الوقت لتصحيح المفاهيم والتخلص من هذه العادات
التي جعلت العين ينهال منها الماء وتالم لها القلب

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق