مجتمع صدى مصر

الحلقة العاشره””حكاوى الصائمين من اهل قوص الطيبين “

“بطل اكتوبر عبد المالك ابو الفضل محمد “
“رئيس هندسة الطرق والكبارى بقوص سابقا”
“كنا نستقبل رمضان بالحفاوة والترحاب والتواشيح والفوانيس”
“انا احد ابطال العاشر من رمضان اليوم وهذا شرف عظيم لى”
“شاركت فى الدورات الرمضانية وكنت حارس مرمى الاقصر الصناعية بنين”
“سهرات رمضان والقران الكريم فى مندرة النوبة ووكالة عوده والبرابره ”
“الشيخ احمد الشريف رحمه الله بشر والدى بعودتى سالما من الحرب ”
حوار / اسامه الشيخ
فى صباح يوم شم النسيم 4/29 الاثنين خرجت فى السادسه والنصف اتجول فى سوق قوص فذهبت الى النوبة مقر السوق القديم وكنت نسيت انه تم نقله الى مكان اخر فلا زالت صورة السوق القديم عالقة بذهنى جغرافية المكان والخضار والفواكه والبقول واللبن والجبن والبيض والبقوليات والبط والوز والحمام وانا واقف فى ميدان النوبة لمحته قادما ممسكا بعصا فاستوقفته وكان يرتدى جلبابا ابيضا واول كلمة قالها لى نقرا الفاتحه للحاج هلالى وقرانا الفاتحه وجلسنا على دكة وتذكرت اننى ليس معى ورقة وقلم كى ادون حديثه العطر ولفيت على الدكاكين حتى عثرت على قلم رصاص قديم وورقة مسطرة وجلست مع بطل اكتوبر الحاج عبد المالك ابو الفضل نسترجع ايام زمان ورذكرياته مع شهر رمضان وهو فى سيناء الغالية فقال
== عبد المالك ابو الفضل 77 سنة عن شهر رمضان المعظم فى استقباله كنا صغار نقرح جدا بقدومه وكنا نلف وراء موكب المهن المختلفة من اصحاب الحرف المختلفة من البحر للمركز للنوبة للطواب للشيخ عتمان للشبان المسلمين للزنية وكانت الفوانيس والمدافع والتواشيح الدينية وكانت الفرحه تعم شارعنا خلق ابو العباس
== كنت ابدا يومى فى رمضان بالصلاة فى ابى العباس وكان يصلى بنا فضيلة الشيخ عبد الحميد والد الاستاذ حسن عبد الحميد وكنا نجلس بعد الصلاة لقراءة القران جزء حتى السادسة ونذهب لعملنا ونصلى الظهر والعصر ونقرا جزء اخر ونذهب لافطار المغرب فى منزلنا مع الاسرة ونذهب لصلاة العشاء ةالتراويح قى مسجد ابو العباس وكان يصلى بنا الشيخ بهى الدين محمود القاضى والذى ظل 12 سنة اماما وخطيبا لمسجد ابو العباس رحمة الله عليه كان خطيبا بليغا وفقيها عالما وكان يصلى معى اخى عبد الحكيم وعبد الصبور والمهندس حسن عبد الجليل
== كنا نفطر المغرب بلح والشوربة والخضار والحلويات الزلالبه والقطايف والكنافةوكان هناك فرن كنافة مشهورة فى ميدان النوبة واخرى فى السوق عند حارة قوما لراجل كان يعمل عسلية وفى رمضان يعمل كنافة
==سهرات رمضان وسماع القران الكريم فىالمنادر فى مندرة النوبة ومندرة الحاج عبد الفتاح الشربف رحمه الله ومندرة البرابره وكالة ناس عوده وفى ساحة والدى الراحل الحاج ابو الفضل الفقى وكنت تستضيف العلماء ورجال الدين مثل الشيخ بهى والشيخ محفوظ ومشايخ التصوف وكان والدى من حفظة القران الكريم
==من اصدقائى الذين كنت اسهر معهم فى رمضان نجاح توفيق عوض الله -عبد المعطى فاوى -المرحوم عتمان العبادى
==كنت احد الطال ملحمة النصر اكتوبر العظيم العاشر من رمضان واكرمنا الله بهذا النصر لاننا صمدنا فى الحرب ونحن صائمون فكنت انا فى الفوج 74 السويس وعبرت ودخلت سيناء وكنا صائمين لم نقطر يوما واحدا وكنانقطر البلح ومعلبات وكان معى عبد العظيم قطمه وحجاج البس وكان جيشنا عظيم وكان الشيخ احمد الشريف رحمه الله يجلس مع والدى وكنت محاصر وبشره بعودتى سالما غانما ان شاء الله وكذلك الشيخ محمد عجلان وعدت الى قوص وكان معى نجاح توفيق ووصلنا القطار فى التاسعه صباحا وكان بيتنا مزحما من الزائرين المهنئين بعودتى حت المساء
== اسرتى مكونة من د/ عصام والمحاسب محمد والمحامى مصطفى – والمهندس احمد – والمهندسة الاثار سهير وسحر مديرة مدرسة
==عن الدورات الرمضانية كنا نلعب فى نادى قوص وكنت حارس مرمى منذ طفولتى حتى فى مدرسة الاقصر الصناعية بنين ولعبت لمنتخب مدارس الاقصر وكان يلعب معنا فى فريق النوبة سيد العبد وتالحاج ثابت حمادة للحاج عبد الفتاح محمود المرعز ى وجابر صالح ومصطفى جزر – الحاج سليمان الكداب والحاج عبد الفتاح محمود واتذكر وكنت العب بنادى قوص ومن تسديدة قوية اصطدمت الكرة بالعرضة قوقعت العارضة عل راسى وسال دمى وذهبوا بى الى المستشفى وعالجونى
== انا حصلت على دبلوم صنايع 63 وعملت بالمقاولون العرب بالسد العالى باسوان ودخلت الجيش وعدت الى المقاولون العرب وعملت بهندسة الطرق والكبارى حتى المعاش
= تعلمت على يد كثير من المعلمين مثل المرحوم حسن عجلان والحاج محمد عجلان والحاج يونس عجلان والحاج حنفى المروانى وكان ذلك فى مدرسة الجامع العتيق
= ظللت وكيلا لمجلس محلى المركز32 سنة وكان رئيس مجلس محلى المركز الشيخ على سالم والحاج فتحى “خزام” اما المدينة فكان رئيس المجلس المحلى الراحل الحاج عبد الواحد صالح والراحل الدكتور جمعه محمد مسعود و ممدوح محمد مرسى
== من ؤءساء مدينة قوص المخلصين فى عملهم وكان مكتبه مفتوحا دائما الحاج عبد الصبور حسن عوض الله من البلاص يقنا
وانتهى اللقاءمع بطل اكتوبر عبد المالك ابو الفضل وتركته وفكرت انا اواصل مسيرتى
فى يوم شم النسيم واتمتع بمنظر النيل على البحر الذى افتقدته كثيرا لانه بعيد عننا وبدلا من اسير الى الامام فى اتجاه البحر شيئا ما دقعنى الى السير فى الاتجاه الاخر يعنى عملت للخلف دورورجعت لادون حوارى مع بطل اكتوبر.
عبد المالك ابو الفضل متعه الله بالصحه والعافيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق