عاجل

“الحلقة ال11″”حكاوى الصائمين من اهل قوص الطيبين”

“الحلقة ال11”
“حكاوى الصائمين من اهل قوص الطيبين”
“محمود عبد الله محمد البنا”
“مدير فسم بالتعليم الازهر وبطل من ابطال حرب اكتوبر”
“استقبال رمضان بالفرح والسرور والفوانيس ومسيرة المهن المختلفة”
“كنا ننتظر اذان المغرب عند العسقلانى وسهرات رمضان فى الشارع”
“اشاركت فى انتصار العاشر من رمضان ودخلنا سيناء الحبيبيه صائمين”
“اساتذتى ومن لهم فضل على الحاج حسن النحار والشيخ حسين قنجرى”
حوار / اسامه الشيخ
ابطالنا فى حرب العاشر من رمضان السادس من اكتوبر نماذج مشرفة فى مجتمعنا فمنهم من ضحى بحياته من اجل تراب مصر ومنهم من اصيب فداءا لمصرنا الغاليه فهم سطروا اسماءهم بحروف من نور قى تاريخ مصر العريق واليوم نحجتفل بالذكرى ال 46 لانتصار اكتوبر والعاشر من رمضان بحثت عن احد ابطال اكتوبر رجل قوى الايمان هادى الطيع مبتسم دائما وفجاءة وتذكرت انه يصلى المغرب فى مسجد الحاج عبد الله عبد الظاهر ولا يغادر المسجد فى انتظار صلاة العشاء وبقرا
ماتيسر من القران الكريم فجلست بجواره فى اخر المسجد بجوار غرفة الشيخ مقيم الشعائر وقلت له فتش فى دفاترك عن ذكريات شهر رمضان المعظم فقال
= محمود البنا “80”عام عن ذكريات شهر رمضان كنا نسكن فى شارع بور سعيد الممتد من نهاية الطواب حتى الزنيه وكان بيت العائلة كنا نستقبل رمضان بالفرح والسرور ونعلق الزينات والفوانيس ونجهز المدافع والبارود وكنا ننتظر موكب المهن المختلفة يمر علينا وكنا اطفال نلعب ونفرح بقدوم شهر رمضان
=كنا نصلى الفجر فى مسجد العسقلانى من اقدم مساجد قوص وكان الجامع مزدحم وكان يصلى بنا الشيخ محمد حنفى عبد الظاهر وكان يصلى معنا اعمامنا امين ومحمود وكان ابن عمى حجاج معه فانوس يولعه ويخرج به قبل الانارة
=كنا نجتمع اسرتنا واخواتى مصطفى وعبد الغنى والمرحوم محمد والمرحوم عبد النعيم مع والدينا
=نقرا القران فى مسجد العسقلانى حتى شروق الشمس ثمنخرج نقضى الطلبات ونعود لصلة الظهر والعصر وحينما كنا اطفال كنا نقف امام العسقلانى ومعانا المدافع فى انتظار طلوع الحج عبد الوهاب توفيق الخولى لاذان المغرب من اعلى مئذنة العسقلانى ونكون سعداء جدا والحاج عبد الوهاب كان سنشد التواشيح والابتهالات قبل الفجر من العسقلانى
=تجتمع الاسرة على افطار المغرب الفول والشوربة والبلح والخضار والحلويات الكنافة والبسبوسه والقلاش ونذهلب لصلاة التراويح فى العسقلانى ايضا وكنا نسهر حتى السحور وكنا نجتمع شباب واطفال صغار وكبار نلعب سويا
= انا شاركت فلى حرب اكتوبر العاشر من رمضان ودخلت الجيش من 1967حتى 1974 وكنا فى الموقع ودخلنا سيناء الغالية 8 اكتوبر وكان يقودنا المقدم عبد العزيز محمود عبد العزيز وكنا صائمين ولم نفطر يوما واحدا وكنا يتوزع علينا الطعام ونجلس 4 افراد نفطر مع بعض وكان معى ابطال من طنطا والمنصورة وبور سعيد وكانت ايام عظيمة ضرب الجندى المصرى اروع امثلة لالتضحية والفداء من اجل بلدنا الغالية ومن اجل المحافظة على كل شبر من ارضها
وتم تكريمى العام الماضى كاحد ابطال اكتوبر وتم منحى درع نادى الشعب الرياضى بقوص وذكريات حرب العاشر من رمضان لا تنسى
=مشوارى التعليمى انا حاصل على دبلوم معلمين 65تكملى بعد الثانوية العامه وتعبنت فى التربية والتعليم مدرس لبتدائى بمدرسة الاقالته بارمنت ثم دخلت الجيش حتة 75ثم حولت الى الازهر الشريف حتى المعاش 2000
= من اساتذتى فى المرحلة الابتدائية الحاج حسن النجار والحاج حسين فنجرى وناظر المدؤسة كان الحاج فرغلى القبانى اما فى الاعداديه فكان المعامون من مصر ووجد بحرى وكانت المدرسة فى قصر طوبيا وفى الثانوى درس لنا ا/ عبد الكريم الامشيطى “فلسفه”وا/ لطفى عبد الله حميد “لغه فرنسيه “واخيه درس لنا “لغه انجليزيه”
= من المواقف الطريفه فى المرحلة الابتدائية كان الحاج حسن النجار والحاج حسين فنجرى يدرسا لنا وبعد الدرس كان الحاج حسن النجار يعطينى واجب لحله فى المنزل ويفتش عليه تانى يوم فكنت اتاخر او اغيب وادخل الفصل ويبحث عنى ولسالنى عن الواجب وانا ام احله فبضربنى بشدة حتى تعودت ان احل الواجب ولا انساه ابدا رحمة الله على الحاج حسن النجار والحاج حسين فنجرى ولقد تعلمت منهم الكثير فى المرحلة الابتدائية
=اولادى “محمد – ابراهيم – عبد الله -وائل ”
= تمت اعارتى الى اليمن الشقيق لمدة اربع سنوات من 81 الى 85 وكنا فى الحديدة وكنا نفطر المغرب مع زملائى لى من طنطا
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏بما في ذلك ‏اسامه الشيخ‏‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق