أخبار محليةالأخبار

الدكتور طارق شوقى – الغاء المدارس الرسمية للغات ( التجريبيى) سنه مهلة فقط

الدكتور طارق شوقى – الغاء المدارس الرسمية للغات ( التجريبيى) سنه مهلة فقط

 احمد محسن المطعني

الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، وان المناهج ستذهب إلى المختصصين والطالب سيدرس 4 مواد وهناك 4 مواد أخرى يختار منها، وبعدين “مش هيكون فيه علمى وأدبى.. وبعد 10 سنوات هذا الكلام على طلاب مرحلة رياض الأطفال.

قال طارق أن ما تقوم به الوزارة عمل كبير ونظام التقويم فى المرحلة الابتدائية جار العمل عليه وأن هناك تعاون من هيئة الأبنية التعليمية لتحديد الفراغات كما أن الوزارة فضلت العمل على العقول أولا وليس *الحيطان* وكما نعلم أن لدينا مشاكل ولكن نحتاج إلى معلم صح ومنهج صح الطالب ممكن يتعلم حتى لو قاعد على الرصيف الوزارة امتلكت مناهج بملكية مصرية .

واكد أنه لا توجد أى دولة فى العالم تدرس بدون لغتها والوجاهة الاجتماعية أن الطالب يرطن عربى وليس إنجليزى هذا الاختراع إحنا اللى عملناه، قائلا: “هنعلم طلاب لغة عربية وهنديهم تعليم جيد وهنافس المدارس الخاصة .

وأوضح أن الطالب سيتعلم إنجليزى فى النظام الجديد أفضل من الحالى، والوزارة مع مدارس اللغات وأنه سيتم تطبيق التعليم بلغة الدولة * واللى عايز يدرس بالفرنساوى يروح يعيش بره * .

واشار انه سيتم وضع أجهزة لتعليم الطلاب اللغة العربية بالفصول فى 2018 واليابانى يطبق عليها التعليم الجديد والمدارس الخاصة لغات هتفضل زى ما هى والرسمى لغات هنديهم سنة مهلة فقط وفى 2019 هيدخلوا ضمن النظام الجديد قائلا: “مفيش حاجة هتكون تجريبى من 2019، ومع حلول 2026 النظام الحالى للتعليم هيختفى”.

وأكد شوقى أن جميع المدارس الحكومية ستطبق النظام التعليمى الجديد باللغة العربية حتى الصف السادس الابتدائى أما مدارس اللغات ستستمر بتدريس اللغات كما هى أما المدارس الرسمية للغات ستطبق التدريس باللغات لمدة عام واحد فقط، على أن يتم ضم المدارس الرسمية للغات لنفس نظام المدارس الحكومية للتدريس باللغة العربية حتى نهاية الصف السادس.

وصرح د . شوقى بدءا من الصف الأول الإعدادى سيتم تدريس العلوم والرياضيات باللغة الانجليزية لجميع المدارس الحكومية الرسمية والخاصة وفى الصف الرابع سيتم التأكد من أن الطالب ضليع فى اللغة العربية”.

الوسوم

محمد عبد الوهاب

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: