برلمان واحزاب

الطباخ.. يطالب تدخل الرقابة الإدارية لضبط المتقاعسين بالتعليم في عدم إتخاذ التدابير الإحترازية لمجابهة كورونا وعرضهم على النيابة

الطباخ.. يطالب تدخل الرقابة الإدارية لضبط المتقاعسين بالتعليم في عدم إتخاذ التدابير الإحترازية لمجابهة كورونا وعرضهم على النيابة

حسين بيومي

قال دكتور عصام الطباخ المحامي ” السويسي ” المشهور والمعروف إعلاميا بقضية إلغاء إمتحان الثانوية العامة أن ما حدث بالأمس في معظم لجان الثانوية العامة يعد كارثة بكل المقاييس ..

 

وأضاف في تصريحات إعلامية أن كل ما وعد به وزير التربية والتعليم لم يتحقق نصفه على أرض الواقع .. وموضحاً أن معظم بوابات التعقيم معطلة ومعظم الكمامات مقطوعة والأتربة تملأ اللجان والديسكات والازدحام بين الطلاب في دخول اللجان لا مثيل له .. فضلا عن عدم تشغيل الكواشف الحرارية في بعض اللجان .

 

وقال ” الطباخ ” أن إعتراف وزير التربية والتعليم بالتقصير في أعمال التعقيم والتنظيم في بعض اللجان يلزم تدخل هيئة الرقابة الإدارية خاصة في ظل الميزانية الضخمة المرصودة لإعمال التعقيم والتنظيم والتي قاربت على المليار جنيه.

 

وأكد أن المسئولية تقع على وزارة التربية والتعليم وحدها . ومحاولة إلقاء المسئولية على وعي الطالب ، أو وعي أولياء الأمور يعد حديث مرسل لا أساس له من الصحة.

ضبط المتقاعسين بالتعليم في عدم إتخاذ التدابير الإحترازية لمجابهة كورونا وعرضهم على النيابة

وناشد ” الطباخ ” وزير التربية والتعليم بإتخاذ موقف إيجابي معلن بتقديم المسئولين عن عدم تعقيم اللجان وعدم الإلتزام بالتدابير الإحترازية بإحالتهم فوراً إلى المحاكمات التأديبية.. خاصة وأن الأثر المترتب على تلك المخالفات قد يكون وخيماً على الطلاب من جهة والمجتمع بأسره من جهة أخرى من حيث ازدياد أعداد الإصابات بفيروس كورونا .

 

لافتاً أن خطاب النقابة العامة للأطباء وهي الجهة المفرطة التخصص قد حذرت من إجراء إمتحان الثانوية العامة في هذا التوقيت .. فكان من المفترض أن تعمل وزارة التربية والتعليم جاهدة في فرض النظام وإتخاذ كافة التدابير الإحترازية المعلن عنها من جانب وزير التربية والتعليم .

ودعا الطباخ هيئة الرقابة الإدارية بالتدخل الفوري للتحقيق واجراء التحري عن المتسببين في عدم إتخاذ التدابير الإحترازية وعرضهم على النيابة العامة بتهمة الإضرار العمدي بالمال العام .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: