مجتمع صدى مصر

الطبيبة وسام رمزى بنت أسيوط مثال وقدوة يحتذى بها 

الطبيبة وسام رمزى بنت أسيوط مثال وقدوة يحتذى بها 
أسيوط – لؤا الصباغ 
هناك الكثير من الشخصيات الإنسانية الإيجابية التى تجبرك على احترامها بل ترفع لها القبعة تقديرا لعملها المتفانى ولضميرها المستيقظ وها هى بنت أسيوط ينضرب بها المثل فى كل مكان حيث ركبت الطبيبة وسام رمزى القطار من محطة أسيوط متجهة الى الاسكندرية فى قطار 935 الأسبانى ..
و بعد وصول القطار الى القاهرة و تحركه بدقائق قليلة لاستكمال رحلته الى الاسكندرية ،
مر كمسارى القطار وهو يصيح مناديا
” فيه دكتور هنا فى القطر يا جماعة ؟
فى حالة تعبانة خالص! ”
ذهبت معه الطبيبة الى العربة المجاورة لتجد طفل سنة و نصف يحتضر وغير قادر علي التنفس ووجه ازرق اللون فى أحضان أمه المنهاره من البكاء وهي تصرخ الحقوا ابني ، ابوس ايديكمً حد ينقذ ابني الوحيد .
تدخلت الطبيبة بسرعة لعمل تنفس صناعى للطفل و اجراء الاسعافات الأولية حتى عاد يتنفس بصورة طبيعية لكنه مازال مغمي عليه ..
و هنا طلبت الطبيبة من رئيس القطار ايقاف القطار و طلب الاسعاف لاستكمال علاجه بالمستشفى ..
تحدث رئيس القطار الى السائق عبر اللاسلكى لايقاف القطار الأمر الذى رفضه السائق قائلا “ماقدرش أوقف القطر غير فى محطته القادمة طنطا !” ..
و هنا اعترضت الطبيبة “لسه بدرى على طنطا هايكون الولد مات”
و بدأت تصرخ في وجه رئيس القطار لاجباره على التوقف ..
و مع اصرار الطبيبة لم يكن فى يد رئيس القطار الا التحدث لناظر أقرب محطة ( بنها ) ليطلب منه اجبار السائق الذى رفض التوقف فى غير محطته ليقف اجباريا فى محطة بنها ..
بالفعل وقف القطار بالأمر و كانت سيارة اسعاف و الشرطة فى انتظاره على الرصيف و تم اسعاف الطفل بمستشفى أطفال بنها حتى عاد الى صحته وسط دموع امه .

الوسوم

صدى مصر

فريق من المحررين والمراسلين الاخباريين, والمحللين السياسيين مهتمين بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق