أخبار عالميةالأخبار

اللواء/ رضا يعقوب – السيسى شهد توقيع إتفاقية تعاون أمنى مع الصين

السيسى شهد توقيع إتفاقية تعاون أمنى مع الصين

كتب/ أيمن بحر 
الرئيس السيسى وقرينته يشاركان فى مأدبة عشاء دعا اليها الرئيس الصينى رؤساء الدول المشاركة فى قمة «بريكس»
شهد الرئيس عبدالفتاح السيسى، ونظيره الصينى تشى جين بينج في ختام مباحثاتهما على هامش إجتماعات قمة «البريكس» بشيامن الصينية، الثلاثاء، مراسم التوقيع على إتفاقيتين للتعاون ومذكرة تفاهم مشتركة.
ووقع الجانبان إتفاق تعاون أمنى بين وزارة الداخلية المصرية ووزارة الأمن العام الصينية، وإتفاقية للتعاون الإقتصادى والفنى بشأن تخصيص الصين منحة قدرها 300 مليون يوان صينى لمصر لتنفيذ مشروع القمر الصناعى مصر سات 2، ومذكرة تفاهم بين وزارة الإستثمار والتعاون الدولى ووزارة التجارة الصينية بشأن تنفيذ مشروع القطار الكهربائى الذى سيربط مدينة السلام بالعاشر من رمضان وبلبيس.
وكان الرئيس السيسى ونظيره الصينى قد عقدا مباحثات بشيامن، ، تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية فى كافة المجالات وعدداً من المشروعات المشتركة بين البلدين والتقدم المحرز فى تنفيذها وسبل زيادة التبادل التجارى وتشجيع دخول المزيد من الصادرات المصرية الى السوق الصينية، بالإضافة الى تعزيز الإستثمارات الصينية فى مصر فى ضوء ما تتيحه من فرص واعدة، لاسيما فى منطقة تنمية محور قناة السويس والمدن الجديدة الجارى إنشاؤها، بالإضافة الى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك.
عبدالغفار: نستهدف التواصل مع جميع الأجهزة الأمنية فى العالم
وزير الأمن الصينى: رؤيتنا متطابقة مع مصر فى مواجهة الإرهاب
وقعت وزارة الداخلية وثيقة تعاون فنى مع وزارة الأمن الصينية، تتضمن تفعيل أطر التعاون الثنائى، وذلك عقب إستقبال وزير الداخلية، مجدى عبدالغفار، نائب وزير الأمن العام الصينى، مينيج كينج فينج.
وأكد عبدالغفار أن سياسة الوزارة تهدف الى الإنفتاح والتواصل مع جميع الأجهزة الأمنية فى العالم، وفق ما تفرضه الأوضاع الإقليمية الراهنة من تحديات وتهديدات صارت تمثل خطورة على أغلب دول العالم، على حد تعبيره.
وأشاد عبدالغفار بمستوى العلاقات الأمنية الثنائية بين البلدين، مؤكدا حرصه على الإرتقاء بها الى آفاق أوسع، ورحب بالتوسع فى تبادل الخبرات الأمنية والتدريبية مع الصين.
وإستعرض الجانبان التطورات الأمنية على الصعيدين المحلى والإقليمى وتأثير الصراعات الإقليمية الدائرة فى المنطقة على إنتشار الإرهاب والأيديولوجيات المتطرفة وتسببها فى إتساع رقعة أعمال العنف والاعتداءات الإرهابية، وتطابقت رؤى الجانبان فى ذلك.
وأكد المسئول الصينى على أهمية مصر ودورها المحورى فى منطقة الشرق الأوسط التى تشهد العديد من الإضطرابات والتوترات الإقليمية وما يصاحبها من إنتشار لظاهرة الإرهاب وتمدد التنظيمات المتطرفة فى العديد من دول المنطق،
كما أشاد بالجهود التى تبذلها وزارة الداخلية لمكافحة الإرهاب وتدعيم مناخ الإستقرار الذى لمسه خلال وقائع زيارته للبلاد، وأعرب عن إستعداد وزارة الأمن العام الصينية لتقديم جميع أوجه التعاون لجهاز الأمن المصرى فى ضوء أهمية تكاتف دول العالم لصد الهجمة الإرهابية الشرسة التى طالت العديد من البلدان أخيرا.
وعبر المسئول الصينى عن رغبة بلاده فى الإستفادة من الخبرات الأمنية المتميزة لوزارة الداخلية المصرية وبخاصة فى مجال مكافحة الإرهاب والتعامل مع التنظيمات المتطرفة وتتبع عناصرها.
وتتضمن وثيقة العاون الفنى بين وزارة الأمن العام الصينية ووزارة الداخلية، تفعيل أطر التعاون الثنائى فى عدد من المجالات الأمنية المتخصصة، وتقديم الجانب الصينى الدعم اللوجيستى للشرطة المصرية فى مجال الأجهزة وتقنيات تكنولوجيا مكافحة الجريمة والإرهاب، والتى تأتى فى إطار حرص وزارة الداخلية على دعم وتطوير منظومة العمل الشرطى والاستفادة من خبرات أجهزة الشرطة فى الدول الصديقة.
تفاصيل مباحثات السيسى وبينج: تعاون أمنى.. منحة لـ”مصر سات 2″.. مذكرة لـ “القطار الكهربائى”.

لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى بالرئيس الصينى تشى جين بينج
التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالرئيس الصينى تشى جين بينج، حيث عقد الرئيسان جلسة مباحثات بحضور وفدى البلدين.
وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمى بإسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس الصينى إستهل اللقاء بالترحيب بالرئيس فى زيارته الرابعة للصين، مشيراً الى أن ذلك يؤكد حرص الجانبين على تعزيز علاقات الشراكة الإستراتيجية التى تربط بينهما، كما أشاد الرئيس “بينج” بالنتائج الإيجابية والملموسة للجهود التى بذلتها مصر من أجل دفع عملية التنمية وإستعادة الاستقرار، مؤكداً دعم بلاده لتلك الجهود وحرصها على تطوير العلاقات مع مصر فى المجالات المختلفة.
كما أكد الرئيس الصينى دعم بلاده للدور الهام الذى تقوم به مصر على الساحتين الإقليمية والدولية، مشيراً الى أنها تعد من أهم الدول العربية والأفريقية والإسلامية، ومنوهاً لما تشهده مواقف الدولتين من توافق فى العديد من القضايا ذات الإهتمام المشترك، خاصة فيما يتعلق بالحوكمة الإقتصادية العالمية وسبل تعزيز التنمية الإقتصادية العالمية.
وأضاف المُتحدث الرسمى أن الرئيس أعرب عن شكره لدعوة الرئيس الصينى لحضور إجتماعات قمة تجمع “بريكس” وما تعكسه من عُمق روابط الصداقة والشراكة الإستراتيجية القائمة بين البلدين، مشيراً الى الخطوات التى تقوم بها مصر لتطوير البنية التحتية حتى تسهم فى تنفيذ مبادرة الحزام والطريق التى طرحها الرئيس الصينى لدعم وتعزيز حركة التجارة العالمية.
وذكر السفير علاء يوسف أن اللقاء شهد إستعراضاً لعدد من الموضوعات الثنائية بين البلدين، حيث أعرب الرئيس الصينى عن إرتياحه للتطورات الإيجابية التى تشهدها العلاقات المشتركة على الأصعدة كافة، مؤكداً حرصه على تعزيز التعاون والشراكة بين مصر والصين لتتحركان معاً يداً بيد نحو تحقيق النهضة الشاملة.
كما أعرب الرئيس “بينج” عن شكره لتجاوب مصر مع مبادرة الحزام والطريق، وأكد حرصه على تشجيع الشركات الصينية على زيادة العمل فى مصر، فضلاً عن مواصلة تطوير العلاقات المتميزة والوثيقة بين البلدين وذلك فى إطار إحترام الأولويات الوطنية وعدم التدخل فى الشئون الداخلية.
ومن جانبه أشاد الرئيس بالشركات الصينية العاملة فى مصر، ومساهمتها فى حركة التنمية والتطوير، وخاصة فى قطاعى الكهرباء والنقل، ودعا سيادته الى مواصلة العمل على نقل التكنولوجيا الصينية الى مصر والإستفادة من الخبرة الصينية المتميزة فى العديد من المجالات.
وأوضح المتحدث الرسمى أنه تم خلال اللقاء إستعراض عدد من المشروعات المشتركة بين البلدين والتقدم المحرز فى تنفيذها، كما تمت مناقشة سبل زيادة التبادل التجارى وتشجيع دخول المزيد من الصادرات المصرية الى السوق الصينية، بالإضافة الى تعزيز الإستثمارات الصينية فى مصر فى ضوء ما تتيحه من فرص واعدة، لاسيما فى منطقة تنمية محور قناة السويس والمدن الجديدة الجارى إنشاؤها.
وتطرق اللقاء أيضاً الى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك، حيث إتفق الجانبان على أهمية مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين فى إطار المنظمات والمحافل الدولية، فضلاً عن تعزيز التعاون فى مجال مكافحة الإرهاب.
وقد شهد الرئيسان فى ختام مباحثاتهما مراسم التوقيع على إتفاق تعاون أمنى بين وزارة الداخلية المصرية ووزارة الأمن العام الصينية، وإتفاقية للتعاون الإقتصادى والفنى بشأن تخصيص الصين منحة قدرها 300 مليون يوان صينى لمصر لتنفيذ مشروع القمر الصناعى مصر سات 2، ومذكرة تفاهم بين وزارة الإستثمار والتعاون الدولى ووزارة التجارة الصينية بشأن تنفيذ مشروع القطار الكهربائى الذى سيربط مدينة السلام بالعاشر من رمضان وبلبيس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: