عاجلمفالات واراء حرة

المخدرات في المجتمع : شيطان يغتال عقول الشباب

المخدرات في المجتمع : شيطان يغتال عقول الشباب

جمال هيكل

إن من أصعب التحديات التي تواجه شباب اليوم وتضع أمام المجتمع معضلة تستلزم الوقوف عندها,آفة المخدرات التي تعصف بجيل من المؤسف أنه يقف في طليعة القوى المنتجة أو المهيأة للعمل والدفع نحو كل تطور وتقدم, فإنتشار هذه المواد السامة والمدمرة لكل مناحي الحياة,الصحية,الأخلاقية,الإجتماعية وبالأخص الإنتاجية, تدفعنا نحن الأهل والأصدقاء

 ومؤسسات المجتمع المدنى  والدولة للتكاتف والعمل سويا للحد من هذه الضاهرة وإستئصالها إن أمكن .

إن المدمن هو الإنسان الذي بلغ به الخضوع والإنصياع أن يفعل كل مستنكر,والذي قد لا يتورع عن القتل والأمثلة على ذلك كثيرة,فكم من مدمن كانت أولى ضحاياه أعز الناس إليه وأقربهم,في الوقت الذي يستطيع أن يكون هو ذاته عنصرا فاعلا منتجا لو كان سويا سليما.

قد يكون لمنتجي ومروجي المواد المخدرة في سبيل الكسب المادي حجتهم بأنهم لا يجبرون أحدا على إستعمال ما ينتجون ويروجون,لكن حجم الدمار الذي يحدثونه على المستوى العام والوطني,يجعل حجتنا أقوى ويدفعنا الى رفع الصوت أكثر,لتكون العقوبات في مستوى ما يلحقونه من خراب وضرر لمجتمعات بأكملها,لا تقل عن القتل العمد وإن تكن بغير الطريقة المباشرة,لتماثل وتطابق النتيجة النهائية أي القتل,فتعتمد العقوبة ذاتها للقاتل المتعمد,”والقاتل يقتل يا أولي الألباب”.

دول كثيرة لديها هذه القوانين وهي مطبقة وقد إستطاعت بالفعل الحد من هذا الوباء,وإلاَ مادور الدولة غير حماية مواطنيها والسهر على أمنهم وحمايتهم من كل آثم وضامر للشر.

إن حماية أبنائنا وتحصينهم وتسليحهم بالوعي هو بحد ذاته مقاومة وممانعة وقوة,فالمجتمع السليم أكثر قدرة على التصدي لرياح السموم ورد كل من يريد بنا وبابنائنا ومجتمعنا شرا,وإن كان سلاحهم موادهم السامة ليكن وعينا وثقتنا بأنفسنا وعملنا الدؤوب وإرادتنا سلاحنا الرادع وحصننا المنيع .

الوسوم

محمد عبد الوهاب

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: