الفن والجمال

النجمة الاستعراضية “نعيمة عاكف ” أبرز محطات حياتها في ذكرى وفاتها

النجمة الاستعراضية “نعيمة عاكف ” أبرز محطات حياتها في ذكرى وفاتها

كتبت دعاء سنبل

فنانة عشقت فن الاستعراض قضت وقت كبير من طفولتها في السيرك الذي كانت تمتلكه عائلتها الشقية خفيفة الظل والحركة ، خطفها الموت في عمر السادسة والثلاثون من عمرها بسبب إصابتها بالمرض اللعين هي النجمة الاستعراضية “نعيمة عاكف ”
في ذكرى وفاتها سنلقي الضوء على حياتها القصيرة التي حققت فيها نجاحات كبيرة .

،ولدت نعيمة عاكف في مدينة طنطا التابعة لمحافظة الغربية في يوم 7 أكتوبر عام 1929م، وقضت وقت كبير من حياتها في السيرك الذي تمتلكه عائلتها .

عملت في السيرك وهي ابنة الأربع سنوات وأصبحت بطلة السيرك وعندما بلغت 14 عام ، ولدها خسر كل أمواله واضطر لان يرهن السيرك ، انتقلت بعدها نعيمة مع أسرتها إلى القاهرة، ومن هناك بدأت العمل في فرقة بديعة مصابني التي لم تستمر في العمل بها كثيرًا، ثم عملت في ملهى الكيت كات، ومن هناك بدأت في التعرف على عدد من المخرجين المصريين.

نعيمة عملت في مجال السينما في أواخر حقبة الأربعينات، حيث ظهرت في البداية كراقصة في فيلم ست البيت، لكنها قدمت أول أدوارها التمثيلية من خلال فيلم العيش والملح في عام 1949.
بعد ذلك شاركت في بطولة العديد من الأفلام حتى أواسط الستينات، منها فتاة السيرك، تمر حنة، أربع بنات وضابط، بياعة الجرايد.

أصيبت بالسرطان ، واعتزلت نعيمة عاكف الفن في عام 1964 لكي تهتم بإبنها الوحيد،وبسبب مرضها اختفت عن الأضواء وبعدها بعامين رحلت عن عالمنا بسبب مضاعفات المرض لم تستطيع مقاومة الألم ، رحلت البنت الشقية وهي لم تتجاوز ال 36 عامًا وكان ذلك في يوم 23 ابريل عام 1966 رحمها الله وغفر لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق