عاجل

النصب بطريقة حديثة ( دفع المال من أجل وظيفة) فخ للشباب

النصب بطريقة حديثة ( دفع المال من أجل وظيفة) فخ للشباب

 

جيهان الشبلى

 
تنوعت الطرق التي يقوم فيها النصابون بتنفيذ خططهم للنصب و تعددت دفع مبالغ من المال من أجل وظيفه وحتنخدع كمان في الأشخاص متورطين في حلم الشباب الوظائف ووقعت في الاونة الأخيرة عمليات نصب واحتيال عدة من جهة مجهولة تنتحل صفة شخصيات مرموقة
 
النصب على الشباب الخريجين باسم التوظيف أصبح ظاهرة تلعب بمشاعر الشباب وتعزف على وتر احتياجهم للعمل في وقت يحاول فيه الشباب الهروب من شبح البطالة بأي وسيلة ممكنة.
 
وتزايدت الظاهرة بشكل يومي نتيجة وجود مافيا تسعى للتربح غير المشروع بهذه الوسائل غير القانونية، مستغلين نظرة اليأس فى عيون الشباب والبحث عن حلم الوظيفة والخروج من قطار البطالة المتزايد.
 
 
حالات النصب ليست عن طريق المكاتب الوهمية فقط بل توسعت حتى شملت إعلانات توظيف مضللة على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، فالنصب بالنسبة لتلك العصابات، لا يحتاج سوى شاب يبحث عن العمل المناسب له، فى بلده أو خارجه، وإنشاء مكاتب وهمية غير مرخصة أو حسابات وهمية ينشرون من خلالها إعلانات للتوظيف على مواقع التواصل الاجتماعى ومواقع البحث عن وظائف، وعادة ما تكون هذه الإعلانات تحمل وظائف متميزة فى رواتبها ومجالاتها وعادة ما تكون إعلانات وظائف لدول خارج حدود الدولة المنشور بها الإعلان.
 
محاولات البحث عن عمل قد تجعلك صيدًا للنصابين بطرق عدة، لكن هناك وسيلة محددة مهما تقادم بها الزمن تتكرر، خاصة فى مواسم النتيجة والتخرج في المدارس والجامعات، ودائمًا ما تقوم على نفس الفكرة وهى دفع المال مقابل الحصول على وظيفة فى مكان مرموق.
 
قارئ يحكى مأساتة بعد النصب عليه من أحد الأشخاص للأسف المقربين إلية كصداقة وقال لة التوظيف ب15 الف جنية مقابل وظيفة فى البترول أو بنك فطبعا هو وأصحابة دفعو المبلغ وللأسف أخذ الفلوس وهرب من خمسة أشخاص.
 
 
وقال أخر أن أحدهم نصب عليهم بمبلغ 40 ألف جنية فى سبيل يجبلهم خط سير عربيات للأجره وبالفعل اقترضها من أحد الأقارب وبنفس الأسلوب هرب إلى القاهرة ولم يعرف أحد مكانة .
 
وأخيراً نداء لكل شاب بعدم الاعتماد على الإنترنت فى البحث عن العمل، والتعامل مع الشركات الخاصة بشكل شخصى والتقدم عبر الفروع الرئيسية
الوسوم

صدى مصر

كاتبة صحفية - رئيس التحرير التنفيذى لموقع صدى مصر عضو مجلس ادارة الجريدة الورقية ازاول مهنة الصحافة إما منطوقة أو مكتوبة، وعمل الصحفي هو عشقى بجمع ونشر المعلومات عن الأحداث الراهنة، والاتجاهات وقضايا الناس وعمل ريبورتاجات اهتم بجميع الاحداث التي تدور في مجتمعنا "جيهان الشبلى"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: