مفالات واراء حرة

الهدف من الهجوم الأخير على أقباط المنيا

الهدف من الهجوم الأخير على أقباط المنيا

بقلم-محمدحمدى السيد

تزامناً مع منتدى شباب العالم المنعقد حالياً بشرم الشيخ-من 3الى 6من الشهرالجارى-وبًعيد جولات الرئيس السيسى الخارجية لكلاً من السودان وألمانيا…..،؛لتعميق العلاقات الإستراتيجية والدبلوماسية واللوجيستية الخارجية من أجل عودة السياحة والإستثمار الى سابق عهدهما أقدمت داعش على جريمة نكراء ،يُندى لها الجبين ،تضاف الى قائمة عملياتهم الجبانة!! ففى يوم الجمعة الماضية-2نوفمبر-إنطلقت رصاصات الغدر على أُتوبيس الاقباط العائد من دير الأنبا صموائيل بمركز مغاغة بمحافظة المنيا إلى مدينة المنيا ؛لتحصد أرواح 7من الأقباط بالإضافة الى عشرات الجرحى تتراوح إصاباتهم ما بين حرجة ومتوسطة وطفيفة ،وتبنى تنظيم داعش الغاشم هذه العملية الخسيسة وسط إدانات داخلية وخارجية كثيرة وشديدة اللهجة. والهدف من هذا الهجوم معلوم لجميع ،فالهدف كما تعلمون جميعاً هو جرمصر الى حرب طائفية بين المسلمين والأقباط ؛لتفكيك النسيج الوطنى الذى تمتاز به مصرعلى مر تاريخها ناهيك عن توصيل رسالة إلى العالم بأن مصر تشهد عدم استقرار أمنى وبالتالى إنكماش النشاط الإستثمارى والسياحى ومن ثم ضرب الإقتصاد الوطنى ؛لإثارة غضب وحنق الشعب . ولكن سيظل الشعب المصرى يداً واحدة(كل الشعب يكره داعش ماعدا الشاذين عن طبيعة وسلوك وفكر الشعب والبشر) فى وجه هؤلاء المجرمين المؤجرين من أعداء الإسلام وستبقى راية الإسلام عالية وخفاقة وناصعة البياض ؛لأن الإسلام برئ من أفعال هؤلاء الشاذين عن طبيعة البشر. واللهم وحد صفنا وأنصرنا على القوم الظالمين.

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: