أخبار عالمية

برتكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة تاترا فاجونكا السلوفاكية لتحديث قطارات البضائع

برتكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة تاترا فاجونكا السلوفاكية لتحديث قطارات البضائع

كتب – محمود الهندى

أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية الإستفادة من الخبرات الدُولية في مجال قطارات البضائع والبواجي ,مُشيرا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي للهيئة بسرعة تطوير وتحديث السكك الحديدية ,وفقا لأحدث التكنولوجيات الحديثة .

جاء هذا خلال توقيع مذكرة للتفاهم مع شركة “تاترا فاجونكا ” وبحث التعاون مع شركة “جوس” من دولة سلوفاكيا , في إطار خطة الدولة لتطوير السكك الحديدية بالشكل الحضاري وإستعادة ريادتها التاريخية بالمنطقة العربية والإفريقية والعمل علي زيادة حركة التبادل التجاري عبر خطوط السكك الحديدية .

في هذا الصدد,أوضح “التراس” أننا إتفقنا علي تعزيز التعاون بأسلوب علمي يتضمن التصنيع المشترك لقطارات البضائع والبواجي وفقا لمواصفات الجودة العالمية ,خاصة أن هناك عقد لتصنيع 300عربة قطار بضائع مُتطورة مع وزارة النقل.
وأضاف أن التعاون يشمل تبادل الخبرات الفنية والتصميم ونقل وتوطين التكنولوجيا والصيانة وتدريب الكوادر البشرية من أبناء الهيئة بمصنع فاجونكا ,مشددا علي زيادة نسبة التصنيع المحلي وتحديث خطوط الإنتاج وفقا لإتجاهات الثورة الصناعية الرابعة.

أشار”التراس” إلي أن هناك تنسيق كامل مع وزارة النقل من خلال لجنة متابعة مشتركة لتعزيز التصنيع المحلي وتلبية إحتياجات السكك الحديدية ومتابعة أعمال التطوير والتحديث .

من جانبهم , أعرب” فالير فرانكو” سفير دولة سلوفاكيا بالقاهرة عن تطلعهم لتعزيز التعاون مع مصر خاصة في ظل مناخ الإستثمار الآمن الجاذب للإستثمارات, مشيدا بخطط الحكومة المصرية لتعميق التصنيع المحلي بالسكك الحديدية وأهميته في تعزيز حركة التنمية الشاملة .

وأشاد “فيزلافوس موريك”رئيس شركة “تاترا فاجونكا ” بالقدرات والإمكانيات التصنيعية المُتطورة بخطوط إنتاج مصنع سيماف التابع للهيئة والمُتخصص في إنتاج عربات السكك الحديدية والمترو , مؤكدا علي أهمية ضخ إستثمارات مشتركة لتحديث وتطوير قطارات البضائع لتلبية الطلب المحلي والمنطقة الإفريقية .

يُذكر أن التكنولوجيا الحديثة بقطارات البضائع وبواجي السكة الحديد تتميز بعوامل الأمان والرقابة وتجنب الأخطاء البشرية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٧‏ أشخاص‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق