الشعرثقافات وابداعاتعاجل

“بلا عنوان ” بقلم – الكاتب يوسف شرقاوي

“بلا عنوان “

بقلم الكاتب يوسف شرقاوي

اصرخ حتّى تجفّ حبالك
قم للمسير حتّى يقصر مريؤك
وانتزع تفاحتك رغم أنفها
واصرخ: يا ظلام!
صفّ الغمام على مقام النهاوند
أعد النظر لأبولو
حتى تعلم الأسطورة أن إلهها غواية
وأن الرعد كان صرخة
صدحة، ومناجاة.
عبثاً، زيوس،
مرغمون هم على الانحناء لك
هم التابعون، خلف الضباب..
اصطادتك هيرا، وماتت أثينا
جرّك إريس كما الحيوان الأليف،
اصرخ، انبح، فالوحوش هم الوحوش
وأنتَ زائلٌ
إلاّ من خرافةٍ بين الأغوار الظالمة
المظلمة..
كانت تحبّك، هيرا، لأنك ملكُها
وكنتَ تصدح: هيرا.. ردّي يديّ، ردّي الخشوعَ والخضوع.
نبتون: أنقذ البحر من سباته،
كفاه غرقاً.
أثينا: اصنعي لأبولو عيناً من رخام
يا للغمام!
انزف دمك، أيها الدامي وراء الجوقة الممتدة،
ها هم يناجون، يهللون، ويرثون
وراء أنغام السيمفونية السابعة
في سوناتا حية، سوناتا الموت،
إله الآلهة مات، هيرا تنتحب
أطلق سراحها يا زيوس، دعها تقطع البندقية سيراً.
اصقل زجاجك، ردّ الرواية والهواية
دعنا ننتفض،
لنرى من سيهدم حجراً
أولاً.

الوسوم

بكري دردير

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: