ثقافات وابداعات

بلا عنوان .. الأديب أدونيس حسن

بلا عنوان
الأديب أدونيس حسن

هكذا يبدأُ كلُّ شيءٍ ,,,ولا ينتهي
إما ذكرى تفتحُ الأيامَ عن لونِ دمك
أو تغلقُها بالحضورِ عن شكلِكَ والطريق
وعن ارتفاعِ النخيلِ من أرضِك

أو لقاء أيضاً
يفتحُ الأبوابَ والنواقذَ في العطر
من قالَ أنَّ العطرَ كاملُ الجدران
وغيرُ قابلٍ,,, للاختراق
ولا تتسللُ من أزهارِه رائحةُ المدافن

كم زهرةٍ ,,,فيها غوايةُ الملاك
وفي حبةِ الكرز اشتهاءٌ,,, فاتَكَ إليه القطار
كم في طعمِ السُّكَر من شفاه

لا بدَّ أنَّ المرَ قاطعٌ ,,,في التأخرِ عن موعدِ السفر
والعلقمَ على لسانِ أيامِكَ يرقصُ سافراً
على خرابِ الجسرِ إلى الروح
من الطينِ وانصهارِ الجسد

لا تصدق أنَّ العفةَ
تأتي من حبالٍ,,, شُدَّتْ إلى الوتد
مفاتيحُ العقلِ تضبطُ الرياحَ
على خلعِ الخيام ,,,وتمزيقِ العباءاتِ والقمصان
عن زمنٍ ,,لا وقتَ فيه لموقدٍ,,, أو حطب
ولا لحرٍ ,,نَفِرُ منه ,,إلى خافيات اللهب

الوسوم

أميرة بكرى

أهلًا بك عزيزي القارئ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: