الطب البديل

تعرف على الصدفية وأعراضها وطرق علاجهابالاعشاب

تعرف على الصدفية وأعراضها وطرق علاجهابالاعشاب

الصدفية

هي حالة جلدية شائعة تُسرع من دورة حياة خلايا الجلد، يتسبب ذلك في تراكم الخلايا بسرعة على سطح الجلد، حيث تُشكلّ هذه الخلايا قشور وبقع حمراء على الجلد، وهذه البقع والقشور تسبب حكة وأحياناً تكون مؤلمة. إن الصدفية مرض مزمن، ولكنها غالباً ما تأتي وتذهب بالتتابع، إن الهدف الرئيسي من علاج الصدفية هو وقف خلايا الجلد من النمو بسرعة.

أعراض الصدفية

تختلف علامات وأعراض الصدفية من شخص لآخر، ولكن تشمل العلامات والأعراض الشائعة ما يلي: بقع حمراء على الجلد مغطاة بقشور فضية سميكة. بقع قشرية صغيرة خاصة في الأطفال. الحكة والحرقة والألم على الجلد. الأظافر السميكة أو المقوسة. تورم وتصلب المفاصل. يمكن أن تتراوح بقع الصدفية من مجرد عدد قليل من البقع يشبه قشور فروة الرأس إلى بقع كبيرة تغطي مساحات واسعة من الجلد. تمر معظم أنواع الصدفية بدورات، فهي تتوهج لبضعة أسابيع أو أشهر، ثم تهدأ لفترة من الوقت أو فترة حضانة كاملة.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب إذا كان هناك أي شك في الإصابة بالصدفية، كما يجب التحدث مع الطبيب إذا كانت الصدفية: تسبب الانزعاج والألم. تجعل أداء المهام الروتينية صعبة. تسبب القلق حول مظهر البشرة. تؤدي إلى مشاكل في المفاصل، مثل الألم أو التورم أو عدم القدرة على أداء المهام اليومية.

علاج الصدفية

بالاعشاب والطب البديل هناك عدد من العلاجات البديلة التي تخفف أعراض الصدفية، بما في ذلك الحميات الغذائية الخاصة، والكريمات، وبعض الأعشاب، إن هذه العلاجات مفيدة في تخفيف الأعراض، ولكنها لا تقضي على المرض بشكل قاطع حيث أنه كما ذكرنا مرض مزمن.

ومن طرق علاج الصدفية بالاعشاب ما يلي:

الألوفيرا

إن جل الألوفيرا المستخرج من الصبار قد يقلل من الاحمرار والتقشير والحكة والالتهابات، قد يكون هناك حاجة لاستخدام الجل عدة مرات في اليوم لمدة شهر أو أكثر لرؤية التحسن على الجلد.

الكركم

يساعد الكركم على الحد من توهج الصدفية، يمكن تناول الكركم على هيئة أقراص أو مكملات، أو استخدامه وتناوله في الطعام، إن جرعة الكركم التي وافقت عليها إدارة الأغذية والعقاقير هي 1.5 إلى 3 جرامات في اليوم، لكن يجب أن تتحدث مع الطبيب حول فوائد الكركم وأضراره المحتملة لحالتك. اقرأ أيضاً: إكزيما الجلد وأشياء يجب على المرضى بها تجنبها تماماً.

عنب ولاية أوريغون

يُعرف هذا النبات أيضاً بإسم الباربيري، إن التطبيقات الموضعية لعنب أوريجون أو الباربيري قد تقلل من الالتهابات وتجعل أعراض الصدفية أخف وطأة.

الوسوم

أميرة بكرى

أهلًا بك عزيزي القارئ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: