الدين والحياة

حارص يكتب خير ختام لرمضان

حارص يكتب خير ختام لرمضان

سيد ابو سيف

يا من صمت وقمت وتصدقت لا تبدل نعمة رمضان بنقمة العودة إلى العصيان، وإذا كان الله ابعدك من النار فلا تقترب منها، وإذا كان الله قد عفا عنك فلا تعود للجحود والنكران. افضل عبادة عند الله تختم بها رمضان قبل افطار اليوم هي التوبة…وحتى اذا كنت قد عصيت الله في رمضان أو قصرت في الطاعات.
فلا تعبأ بمن حولك، ولا تنهزم أمام نفسك، فرحمة الله ومغفرته للمسيئين والظالمين كما هي للمحسنين والمتقين (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله،
إن الله يغفر الذنوب جميعاً) وابشروا أيها الصائمون فإذا خرجتم لمصلاكم، فإسمعوا نداء الله عزّ وجل (يا عبادي: فوعزتي وجلالي، لا تسألوني شيئا في آخرتكم إلاّ اعطيتكم، ولا لدنياكم إلاّ نظرت لكم)
ولا تنسوا صيام ست من شوال فمن صامها كمن صام الدهر كله كما اخبر رسولكم، ولا تنسوا التكبير والشكر فرحة باتمام الشهر وتوفيق الله لكم في طاعته (ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون)…اللهم بلغنا رمضان اعواما عديدة وازمنة مديدة..
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: