عاجلمفالات واراء حرة

خلف رزق يكتب / استراحة محارب

استراحة محارب

كتب خلف رزق /

ظن المحارب أنه سيستريح بعد العناء يٱخذ كبوة فهذا اقل حقوقة كبوة محارب قد تعب من طول العمل والترحال والحرب لأجل حياة أفضل له ولاولاده ، ما ٱن جلس المحاب الباسل حتى ضرب تليفونه من زوجتة على الخط تتكلم بحماس مبالغ فيه وهى تحت تأثير الغضب ، رفعوا الدعم يا محترم وبلونة الموتور اتخرمت واعمل حسابك النور جلنا زيادة ضعف الشهر لى فات دفعنا ٧٠ جنية الشهر ده هندفع ١٥٠ وربنا يستر من المياة والغاز لا تضع في رأسك كل مشكلة ولها حل طمنى عليك يا حبيبي كيف كان يومك ؟ المحارب صامت يستهدى قلبة ييستعيز من الوساوس الخناس يجيب بهدوء محلولة باذن الله مع اننا خارجين من حملة دخول المدارس وغزوة مصاريف الدروس وداخل علينا عيد وبعده قفا العيد وربنا المعين كله هيدفع وهتروق وتحلى وهتبات نار تصبح رماد ، كل هذا لم يسترح المحارب ولا استطاع التقاط أنفاسه على كرسي المترو اغلق الخط بعد عشرين ثلاثين سلام عليكم وخلى بالك من نفسك والولاد
أغمض عينه لكى يستدعي الهدوء ويطلب غفوة هل هذا كثير غفوة نوم لكى يعرف كيف يفكر بهدوء ،
تٱتى الرياح بما لا تشتهي السفن قطع المحارب غفوتة على صوت رجل يصرخ حاجة لله يا اخونا انا كنت مبيض محارة ووقعت من على لوح الخشب البنطى وعندى كوم لحم وعايز اتعالج من غضروف ضهرى وأربعة فقرات مكسورة ووحدو الله والحمدلله لله يا اخوتنا أن احنا مش زى سوريا والعراق ،
بين اليقظة والنوم ذهب المحارب فى حلم اذا به يرى نفسه فى وسط سوريا والمدافع والصواريخ تدكها والناس تهرب منها والذين يحيون فيها يحيون بمعونة رب رحيم استفاق المحارب بعد ما تمزق قلبة بالابتزاز النفسى الناتج عن التسول وذكريات الحرب على صوت ارملة كانت قد دخلت باب المترو وصارت تبكى وتصرخ انا مبكدبش على حد وربنا عالم ظروفى وانتوا مش هتحسبونى وربنا لى بيحاسب البشر يا اخوتى انا معايا بنتى لى مليش غيرها عندها الخبيث بعيد عنكم وعن السامعين وكل من قال امين والورق معايا ومحتاجة على علاج كمياوى وبنتى على قائمة الانتظار .
يغلق المحارب عينه ويستيقظ فى محطته ينزل يذهب إلى بيته كعادته المتٱصلة عندما يدخل بيته يفتح التلفزيون المصري ويسرح بشرط أن يكون الصوت عالى تلك عادة يسميها عادة التحديق فى النار قديما كان الإنسان البدائي عندما يرجع إلى كهفة يشعل النار ويحدق فيها لكى ينسى تعب يومه بعد صيد الاسماك والحيوانات الاليفه ،
سرح المحارب فى الاخبار فاتحا فمه انجازات ونجاحات صور من داخل بلده اعلانات تناقش طبقة اجتماعية أرستقراطية
سيدات رائعات جميلات شباب وبنات ليس من مستواه البسيط سٱل نفسه على غير ووعى وكانت زوجتة تقف أمامه وتنظر إليه هو التلفزيون المصري ده مبجبش ناس زىينا ليه ؟
كتير زى كدة محاربين قدماء ، اعلانات عن شقق مدعمة بنص مليون جنيه للشباب الصاعد تمتم المحارب الحمدلله انى عرفت اتجوز وافرح برؤية ولادى والله يكون في عون الشباب المساكين والفقراء لان مايحدث في بلدنا مٱساة اقتصادية واجتماعية وثقافية وختمها المحارب بجملته الشهيرة والجهل نعمة والجاهل مبسوط والقناعة كنز لا يفنى والحمدلله أن بلدنا مش زى سوريا والعراق
كان هذا جزء من يوميات محارب على لقمة العيش فى بلد فقيرة اوى

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق