تكنولوجيا

 د”بلال ” في موتمر الاتحاد الثالث الدولي عن المنظومة التكنولوجية احدى ضرورات التنمية المستدامة

 د"بلال " في موتمر الاتحاد الثالث الدولي عن المنظومة التكنولوجية احدى ضرورات التنمية المستدامة

 

كتبت / سماح مكرم

قال أ.د. محمد عبد الفتاح بلال استاذ بالمعهد القومى القياس والمعايرة في موتمر الاتحاد الثالث الدولي للتنمية المستدامه برئاسه د.شريف الطحان رئيس الاتحاد بحضوركلا من المهندس حسين مسعود وزير الطيران الأسبق واللواء طارق المهدى محافظ الإسكندرية الأسبق واللواء رضا فرحات محافظ الإسكندرية الأسبق اللواء اركان حرب د.محمود ضياء والقس بولا فواد رياض كاهن كنيسه المطريه والفنان أحمد شاكر والفنانه سميحه ايوب والفنانه مديحه حمدي شارك من جميع الدول العربية، وذلك تحت رعاية وزارة الاستثمار ووزارة التضامن الاجتماعي ومحافظة القاهرة والهيئة العامة لتنشيط السياحة، بمشاركة مكاتب الاتحاد الدولى للتنمية المستدامة المفوضة على مستوى الدول العربية والإفريقية.

واوضح” بلال “عندما نمتلك مفاتيح التكنولوجيا ونطوعها طبقا لسياسات اقتصادية وتشريعية مناسبة نستطيع تلبية طموحات المجتمع في التنمية المستدامة حيث توفر مفاتيح التكنولوجيا حلول واقعية وسريعة لكل مشكلات المجتمع حتى فى اصعب الظروف والمتغيرات الدوليه

أولا الرؤية والاتجاةيسعى ابناء امتنا العربية الى التقدم العلمى وامتلاك مفاتيح التكنولوجيا وتساعدهم وتدعمهم جهات عديدة ولكننا لم نصل بعد الى مرتبة عالية تضعنا فى مصاف الدول المتقدمة علميا وتكنولوجيا بما يحقق النفع المتبادل مع دول العالم ويستفيد الفرد العربى بمردود وخير العلم – فماذا إن طبقنا بعض المفاهيم الغائبة عنا.

وأكد ” بلال “اهم المفاهيم التى يجب ان تتوافر لدى الباحثين و لدى صناع القرار ولدى المؤسسات الانتاجية والخدمية هو ان يعرف متسلسلة المنظومة التكنولوجية وموقع المؤسسة والفرد فيها ونقطة الانطلاق ليعرف كيف تنهض المشروعات وكيف نملك مفاتيح التكنولوجيا التى تمكننا من ان نتقدم ونفيد ونستفيد بمنتجاتنا. وقد تتوافر هذة الثقافة لدى الكثير ولكن يمنعهم من التطور قلة امكانيات مؤسساتهم لاجراء البحوث العلمية والتكنولوجية او دفع ثمنها للجامعات ومعاهد ومراكز البحوث اوعدم وجود تمويل من صناديق دعم البحوث التنمية التكنولوجية.
وتتكون منظومة العمل التكنولوجي من متسلسلة:
( البحث العلمى – تنمية و تطوير البحوث – خطوط الإنتاج وحقوق المعرفة – المصنع – المنتج)

واضاف انها هي منظومة لا تعمل منفردة بل تعمل معها منظومة الجودة – وعلى راس الهرم العلمى والتكنولوجى منظومة القياس اوالقدم الاخرى لكل العلوم التكنولوجية فالعلم نظرية وقياس كقدمى جسم واحد, والجودة والمواصفات وليدتى علم القياس , ويقاس تقدم التكنولوجيا فى الدول بمدى تقدم “المترولوجيا” علم القياس فيها.

اما المنظومة التكنولوجية فهى مراحل متعارف عليها كمنهج اساسى فى خطوات العمل العلمى والتكنولوجى وتكون قنوات الاتصال بين اركان هذه المنظومة والانتقال من مرحلة الى اخرى فيها فى الدول المتقدمة إما من خلال آليات قوية للتمويل والسياسات والعمل المشترك – أو بدمج المراحل – أو خليط بين الوسيلتين. ففى اليابان تدمج المراحل الثلاث الاولى ويتكون فريق العمل من علماء المراكز البحثية والجامعات مع خبراء الصناعة فعندما تظهر نتائج ابحاث جديدة تصب فى صالح منتج ما فيظهر فى اليابان قبل غيرها من الدول التى تطبق المنظومة مرحلة تلو مرحلة.

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: