التعليم

رئيس جامعة المنيا .. يتفقد نموذج لغرفة مريض بمبنى مستشفي ثلاثي الأجنة

رئيس جامعة المنيا .. يتفقد نموذج لغرفة مريض بمبنى مستشفي ثلاثي الأجنة
كتبت /انتصار شاهين

قام الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا يرافقه اللواء أركان حرب علاء الدين سيد علي أبو دنيا مدير الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات والوفد المرافق له من أعضاء الشركة المنفذة لمشروع مبنى مستشفى ثلاثي الأجنحة، بتفقد آخر التطورات في أعمال الإنشاءات والتشطيبات والتجهيزات بالمبنى الذي سيضم 3 أجنحة رئيسية لأقسام الباطنة والجراحة العامة بجميع تخصصاتها والعظام، بالإضافة لأقسام الأنف والأذن والرمد؛ وذلك استعداداً لافتتاحه أمام الجمهور في نهاية هذا العام.
وخلال الجولة قامت الشركة المنفذة بعرض نموذج لغرفة مريض تم معاينته من قبل رؤساء الأقسام المعنية بالمستشفي والاستشاري الهندسي، وبحضور رئيس الجامعة، والدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أبو بكر محي الدين نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور حسني عبد الغني عميد كلية الطب؛ والعميد مهندس وليد إبراهيم إسماعيل قائد قطاع التعليم العالي بالشركة المنفذة، والعميد مهندس وائل فاروق عبد الظاهر قائد قطاع الصعيد، والعميد مهندس أنور عدلي حشمت قائد قطاع ومدير مشروعات المنيا، وذلك لإبداء بعض المقترحات من المتخصصين للبدء في تعميمها على جميع غرف المبني الثلاثي بالكامل بسعة 320 سرير إقامة للمرضي.
وأكد الدكتور مصطفى عبد النبي أن المستشفيات الجامعية توضع في مقدمة أولوياته خلال المرحلة القادمة من خلال خطوات وإجراءات جادة تم وضعها لاستكمال المنظومة الصحية ورفع كفائتها، إلى جانب توفير الدعم اللازم لها سواء كان ماديًا بتوفير المنشآت والتجهيزات الطبية، أو بشريًا بتوفير الأطقم الطبية المدربة لتقديم خدمة طبية لائقة لمواطني محافظة المنيا والمحافظات المجاورة.
وأضاف الدكتور “عبد النبي” بأنه جارِ حاليًا أعمال الإنشاءات الخراسانية لمبنى ملحق العمليات بالمستشفى ليصبح مبنى إضافى جديد لمبنى ثلاثى الأجنجة يرتبط به ارتباطا كاملا، وقد صمم بشكل هندسي بما يسهل على المرضى المرور بين جميع أجزاء المبنى بسلاسلة ويسر.

الوسوم

صدى مصر

فريق من المحررين والمراسلين الاخباريين, والمحللين السياسيين مهتمين بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق