مفالات واراء حرة

(عشق مصر سيمفونية حضارة وارادة سبيل للبناء)

(عشق مصر سيمفونية حضارة وارادة سبيل للبناء)

بقلم – ليلى جوهر

مصر مهد الحضارة ارض الشرق سحره ودرة تاجه ، مصر الاصالة التاريخ الحضارة ، مصر ارضها خير ، وباطنها ثروات معدنية ، وبحارها كنوز بحرية ، ونيلها شريان يجرى فيمدها بالخير والنماء ،
فمن مثلك يا وطنى يا ارض الاجداد ، يا درة الشرق يا عروس البلاد ، اباهى بك كل الامم ،
حباك الله بنعمه وخيره ، وكما قال شاعر النيل حافظ ابراهيم :
وقف الخلق ينظرون جميعا :
كيف ابنى قواعد المجد وحدى : وبناة الآهرام
فى سالف الذكر
كفونى الكلام عند التحدى
:انا تاج العلاء فى مفرق الشرق .
من اجمل القصائد التى قيلت فى عشق مصر ، وتتغنى بما فى قلب كل مصرى ، فلنحول عشقنا لعمل وانتاج وبناء للوطن ،
والسؤال الذى يطرح نفسه ، ما الذى يمكننا ان نقدمه لبلادنا لنعيدها الى مكانتها درة الشرق مركز الحضارات لؤلؤة التاريخ ؟
وهنا الاجابة بسيطة ان نعرف قيمة ارضنا وثرواتنا الحقيقية ،
ولنبدآ بعرض بعض نعم الله على ارض مصر وماذا يجب علينا للاستفادة من هذه النعم والمنح
( الزراعة )
ارض مصر ارض خير ونماء
فمصر حباها الله بطقس رائع طوال العام ، وارض خصبة ارتوت بمياه النيل ، مما جعل التنوع فى المحاصيل الزراعية ، فما اجمل نعم الله على ارض مصر ، فيجب علينا البحث عن الاسباب ومعالجة المشكلات حتى تعود مصر كما كانت سلة غلال العالم ،
( الثروة المعدنية )
مصر تتميز بالعديد من الثروات المعدنية ،
فمصر تمتلك مخزون من الثروات الطبيعية حباها الله بها مثل البترول والغاز الطبيعى والحديد ، والمنجنيز وكل مصادر الطاقة ، ومازال فى باطن الارض والبحار كنوز يتم اكتشافها كل يوم ، فما اجمل نعم الله على ارض مصر ،
فبجب ان نستخرج هذه الثروات ، لتصبح مصر مصدر للطاقة والثروات المعدنية ، ونقيم المصانع ونصدرها كمنتجات وليس كمواد خام ، فمصر تتميز بالعديد من الثروات المعدنية، وهى مؤهلة ان تكون من اولى دول العالم لتصدير الغاز ، مما سبزيد من الدخل القومى ، وستصبح مصدر قوة لمصر بين دول العالم .
(الطقس والموقع المتميز )
مصر حباها الله بطقس متميز طوال العام ، مما جعلها مؤهلة لتكون اولى دول العالم فى جذب السياحة الخارجية، نظرا لطقسها الرائع ، والاثار التاريخية وتنوع الحضارة والحقب التاريخية المختلفة ، فالحضارات المختلفة على ارض مصر ، منحتها اثراء فكرى وثقافى مختلف ومتنوع ، مما جعلها مزيج من الحضارات المختلفة فآمتزجت بالحضارة المصرية
(الثروة البشرية )
الثروة البشرية عامل مهم من عوامل التقدم فى مجال الصناعة والزراعة ، فالايدى العاملة ثروة حقيقية للبلاد ، ومثال لنا الصين فقد استفادت من الثروة البشرية ، فى التصنيع والانتاج ، فاصبحت من اكثر دول العالم ، انتاجا فى جميع الصناعات ، فيمكننا الاستفادة من الثروة البشرية ، لتكون اساسا فى بناء نهضة صناعية ، فبالآضافة للالات الحديثة ، فهناك دائما الانسان ،ويمكننا اختيار صناعات تحتاج الى عمالة ماهرة لتكون ثروتنا البشرية ، عامل مساعد فى نهضة الصناعة مثال كصناعة الاثاث و السجاد اليدوى والتحف الاثرية والمشغولات اليدوية ، وصناعة المنسوجات القطنية وغيرها ، فالانسان المصرى ماهر اذا توافرت له مقومات النجاح .
( الصناعة )
مصر على مدار التاريخ تقدمت فى العديد من الصناعات ، فالمصرى القديم ماهر، استطاع ان يكون محور للحضارة ، تفوق فى العديد من الصناعات ، فى البناء والتشييد والفن المعمارى والطب والهندسة ، ومازال هناك الاحفاد امتداد للاجداد ، هناك العديد من الصناعات التى تتميز بها مصر ، فلدينا العديد من المصانع العريقة كالغزل والنسيج والاثاث والسجاد ومصانع الحديد وقصب السكر وغيرهما ، نحتاج لارادة الحل والتغيير والاستفادة من خبرات الدول والابداع ، وستعود مصر لمكانتها فى التصنيع ،وسيعود المصرى لقمة الفن والابداع .
( الثروة السمكية )
مصر حباها الله ببحار وبحيرات طبيعية ، ، مثمثلة فى البحر الاحمر والبحر المتوسط وبحيرة ناصر والبردويل وغيرها من البحيرات ، ونهر النيل العظيم ، مما يجعلها تكتفى بثرواتها السمكية، ومما يؤهلها لتكون من الدول المصدرة ، وبحيرة ناصر فهى اكبر بحيرة وثروة للتماسيح فاذا تمت الاستفادة منها لتصنيع جلود التماسيح لاصبحنا اولى دول العالم فى هذه الصناعة ، فلنستفيد من تجارب الدول وسننهض فى هذه الصناعة المهمة ،
فقط نحتاج الى حل جميع المشاكل فى هذا قطاع الثروة السمكية ، ليتم الاكتفاء وتصدير الفائض الى دول العالم الخارجى.
( الفن والثقافة )
فمصر منبع للثقافة والفكر والفن فى العالم العربى ، ففى مصر كل انواع الثقافة والفنون ، والفن بجميع انواعه الطرب الشرقى فلدينا الموسيقى العربية ، والاوبرا ، ولدينا قصور الثقافة ، والمتاحف ومعارض الفنون ، فالمصرى عاشق للفن ومبدع ، فلنجعل مصر واحة للفنون ، ونكرم المتميزين ونكتشف المواهب ، ونقيم المسابقات ، ونفرز اجمل ما فى المجتمع ، ونقيم ندوات شعرية ومعارض للفنون ، وحفلات للطرب والفن الاصيل ، وندوات فكرية وثقافية ملتقى الادباء ، سنبدع فى جميع المجالات ، وسنعود مركز اشعاع الحضارة والثقافة والادب والفكر والفن ،
فلنجعل امامنا غاية وهدف وسننجح ونتفوق فى جميع المجالات ،
هذه بعض ثروات مصر الطبيعية والبشرية والفكرية ،
، فاذا ظللنا نسرد ما حبى به الله ارض مصر ، ما اكتفينا ولنذكر كلمة سبدنا يوسف
(اجعلنى على خزائن الارض )
صدق الله العظيم
فارض مصر خير ونماء وياطنها ثروات لا تحصى ، وهوائها نسمات ربانية ، وشمسها اشعة ذهبية ، وبحارها ثروات طبيعية ، ورمالها ذهب ، وثروتها البشرية هبة من الرحمن ،فلنمتلك الارادة ويكون حب الوطن هو الزاد ، وسننجح ونعبر فى جميع المجالات ،فبالتخطيط والعمل والانتاج تبنى الامم ، وبالحب نصنع المستحيل ،.وستعود مصر درة الشرق ، مهد الحضارة مسرى الانبياء ، نبع الحب والحضارة الانسانية
عشق مصر سيمفونية حضارة و ارادة طريق للبناء

الوسوم

صدى مصر

فريق من المحررين والمراسلين الاخباريين, والمحللين السياسيين مهتمين بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق