جيهان الشبلىسياحة واثار

عملية نقل تمثال “أمنحتب الثالث” استغرقت أكثر من ساعتين فى سرية تامة من متحف الأقصر

عملية نقل تمثال “أمنحتب الثالث” استغرقت أكثر من ساعتين فى سرية تامة من متحف الأقصر

 

جيهان الشبلى

 
 
فى سرية تامة، نقل عمال تابعون لوزارة الآثار تمثال الملك «أمنحتب الثالث»، الذى كان يزيّن واجهة متحف الأقصر، إلى المتحف الكبير بالقاهرة، مساء أمس، رغم مرور أشهر قليلة على الإعلان عن التمثال فى احتفالية كبيرة حضرها وزير الآثار، الأمر الذى أثار غضب واستياء أبناء المحافظة، خاصة أن نقل التمثال جاء بعد شهرين من نقل 220 قطعة من مقتنيات الملك الصغير توت عنخ آمون التى كانت تجذب آلاف السائحين للمحافظة سنوياً.
 
ورفض القائمون على متحف الأقصر، دعوة الصحفيين والإعلاميين، خلال عملية النقل التى تمّت بإشراف قيادات وزارة الآثار، التى استغرقت أكثر من ساعتين، حيث تم استخدام أدوات رفع حديثة وأجهزة ومعدات لرفع التمثال على سيارة مخصّصة للنقل حتى لا يتعرّض التمثال للخدش أو الكسر. وقال مصدر مسئول بمتحف الأقصر، فضل عدم ذكر اسمه: إن التمثال اكتشف فى مدخل بهو الأعمدة بمعبد ملايين السنين للملك أمنحتب الثالث بالبر الغربى بالأقصر
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: