الشعر

“غيومُ المساءِ “بقلم بحر الشعر:داغر عيسى أحمد

غيومُ المساءِ
بقلم بحر الشعر:داغر عيسى أحمد… سورية. 
* * * *

لماذا تركبينَ أمواجَ الرياحِ الصفرِ
مع الشروقِ..من جهةِ القلوبِ؟!!
لماذا تقفينَ على الحدودِ؟!!
لا تخافي…
جمركيٌ أنا..
لا أفتّشُ عن هويّة..
أنظرُ إليكِ مبتسماً..
أجدكِ جزائرية..
أخمّنُ..
لا… فأنتِ سورية…جنوبية
ولماذا على الحدودِ تذرفينَ الدمعَ المنمنمَ؟
هلْ تتحولينَ أمطاراً صيفيةً
تغسلُ خريفي الأشيبَ.. هذا المساءِ؟
قالتْ أنا وصمتتْ..
لاطفتها أجابتْ:
إني.. أنا عربيةْ.
* * * *

أمطاري الجنوبية:
عودي كما كنتِ غيوماً
تحجبُ الضياءَ
هذا رجاءٌ
لا أحبُّ المطرَ..فمطري
كانَ للصحارى رواءً
أخصبَ الرملَ حوَّلهُ
ياقوتاً ومرجاناً أحمرا
…..ارجعي دونََُُ بكاءٍ
فالبكاءُ ثقبٌ في سفينةِ الحبِّ
والدمعةُ الماسيةُ
رصاصةٌ للطيرِ الجريحِْ
* * * *

أمطاري:
خففي الدمعَ عن صدرِ أشجاري
فشجري:
بلا ورقٍ،..دونُ ثمرِ
أكلتْ جذوره الأيامُ..
وجذورُ أوراقي
أمستْ ترابا..
أمطاري:
لقد فاضَ النهرُشهدا
أحرقُ الفؤادَ بعدََُ بُعْدِ
قطَّعَ الأكبادَ منذُ عهدِ
أعمى البصرَ..
عودي…
أتسمعينَ…
هذا رجاءْ.

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: