أخبار عالمية

فضيحة تركية قطرية في ليبيا :   تركيا ، قطر و الصومال يجندون مرتزقة صوماليين

فضيحة تركية قطرية في ليبيا :   تركيا ، قطر و الصومال يجندون مرتزقة صوماليين 

ملكة اكجيل

وجهت أصابع الإتهام لتركيا بضم مرتزقة صوماليين الى ساحة المعارك في ليبيا ، فضيحة لازالت تركيا لحد الآن تتجاهل تساؤلات المهتمين بالشأن الليبي و وسائل الإعلام

وأتى الإتهام بعدما نشرت مواقع التواصل الإجتماعي فيديوهات لأمهات صوماليات يتساءلن عن مكان تواجد و يوجهن أصابع الإتهام للرئيس الصومالي فيرماجو بمعرفته بمصير أبنائهن .

وتأتي بعدها صورا لشباب صومالين نشرت على صفحاتهم من مكان تواجدهم و هو ليبيا حيث تم ترحيلهم الى هناك كمرتزقة تحت إمرة القيادة العسكرية التركية .
وأعلنت مصادر إعلامية ليبية عن تواجد مئات من الصومالين المجندين من طرف تركيا بطرابلس في إنتظار أوامر تنقلهم في إتجاه ميدان المعارك منطقة “سرت ” الليبية .

وللإشارة لقد تمت زيارة لوزير الدفاع الليبي للدوحة الأسبوع المنصرم و لا تستبعد وسائل الإعلام أن يكون هذا اللقاء قد أسفر عن إتفاق بين انقرة و الدوحة على إستخدام الصوماليين في حرب ليبيا .
والمثير في الموضوع أن الشباب الصوماليين تم بعثهم لقطر قصد التدريب العسكري بمعرفة السلطات الصومالية ليتم التدريب في القاعدة العسكرية بقطر و بعدها ضمهم للمرتزقة المتواجدين بليبيا الشيء الذي جعل الأمهات الصوماليات يوجهن السؤال مباشرة الى الرئيس الصومالي : أين أبناءنا ؟

وقد نشر اليوم الموقع الصومالي ” صومالي جارديان ”
شهادات لعائلات من الصومال لم تعد تعرف مصير أبناءها بعد أن تم تجنيدهم في المؤسسة العسكرية القطرية بشكل رسمي وعن طريق السلطة الصومالية لتفاجأ أنهم بليبيا بعد أن كانوا بقطر بل منهم من تم تجنيسه في قطر  كوسيلة إقناع لانضمامه لمعسكر التدريب  .

وعبرت الأسر عن ندمها لضياع أبناءها و لقبولها عرض العمل بقطر بسبب أوضاع الفقر التي تعاني منه
وأنهم تعرضوا لخداع ممنهج كانت السلطات الصومالية طرفا فيه .

كما أكد مركز الدراسات الإستراتيجة و الأمنية بتونس على موقعه الرسمي اليوم أن تحريات له أتبث أن هناك آلاف من الشباب الصوماليين المجندين دخلوا ليبيا بطريقة ما لكن المؤكد أنهم تحت قيادة تركيا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: