ثقافاتقصص قصيرة

“قصة حقيقية مؤلمة”‏غازي سليم بكفلاوي

قصة حقيقية مؤلمة
في احدى شركات الدولة باللاذقية
ذهب الموظف للمستوصف الخاص بالشركة ومعه دفتر الصحة العائلي الخاص بالطبابة
فسأله الطبيب (شو عم يوجعك )
فأجاب أريد هذه الوصفة لطفلي
فقال الطبيب(يا أخي هالمركز الك انت مو لأولادك نحنا مافينا نجيب دوا لﻻولاد …..
حزن العامل وانصرف مبهورا مقهورا
مرت الايام وكبر الولد وصار شابا
وفي الأزمة التحق بالجيش وراح يدافع عن الوطن والعرض
ثم عاد مضرجا بعطر الشهادة الأحمر
نعم استشهد الشاب في احدى قرى الحدود اثناء تصدي وحدته العسكرية لهجوم جبهة النصرة الارهابي
وبعد فترة مرض الوالد واخذ استراحة
وفي المشفى كان الطبيب المعالج هو ذاته الذي رفض اعطاء الدواء لهذا العامل الفقير
الرجل لم يعرفه لكن الطبيب قال له انت فلان
قال نعم
قال انا الدكتور فلان
قال الرجل هل تذكر ابني الذي لم تعطه الدواء من عشر سنوات
قال الطبيب نعم
قال العامل والله ابني صار شابا وبحاجة الى دواء للسعال فهل تعطيني
قال الطبيب تكرم ياعم
فأخرج الرجل بطاقة الشهيد وقال تفضل
…..وهنا صعق الطبيب وقال ابنك استشهد
قال نعم استشهد وهو لم يسامحك لأنك اهنت والده وحرمته من حقه في الدواء الذي يجب ان يكون لاسرة الموظف وليس لشخصه
قال الطبيب والله ياعم كانت اوامر المدير هيك وانت بتعرف المدير مين ومن اي عائلة
قال العامل ولكن يادكتور المدير ذاته طبع صورة كبيرة للشهيد على حساب الشركة
واضافها لصور الشهداء السابقين ..
وماعدت اعرف مين الكذاب انت او المدير او القانون
على كل حال الصبي طاب وطلع من هالقذارة يلي انتو فيها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق