اخبار عربية

قيس بن سعيد : يجب إيجاد حل للأزمة الليبية بعيدا عن التدخلات الخارجية و عن لغة السلاح

قيس بن سعيد : يجب إيجاد حل للأزمة الليبية بعيدا عن التدخلات الخارجية و عن لغة السلاح

المغرب / ملكة اكجيل

في مقابلة للرئيس التونسي قيس سعيد مع صحيفة “لوموند” الفرنسية أكد أن الأزمة الليبية تخص الشعب الليبي بالدرجة الأولى مع إحترام الشرعية الدولية .

كما أضاف قيس سعيد ،” أن موازين القوى تغيرت بدخول المرتزقة الروس في الحرب، الأمر الذي يعد بمثابة إعلان رسمي عن بداية صراع بين إمبراطوريتين عالميتين، روسيا والولايات المتحدة، حسب قوله .

وشدد الرئيس التونسي ” أن تونس تؤكد رفضها تقسيم ليبيا، وتعتبر أن الحل يجب أن يكون ليبيًا ليبيًا، بصياغة دستور يجمع كل الليبين، موضحًا أن تونس كانت ولازالت أكبر المتضررين من الأزمة في ليبيا على المستويات الأمنية والاقتصادية والسياسية، بسبب انقسام المواقف بين الأحزاب، بين داعم للمعسكر الشرقي وآخر داعم للمعسكر الغربي.

وأكد الرئيس التونسي على ضرورة تجميع القبائل الليبية في حوار وطني ينتهي بصياغة دستور للبلاد، مُشددًا على الدور التونسي والجزائري في تجميع الفرقاء الليبيين.

وكان سعيّد اجتمع في الثالث والعشرين من ديسمبر الماضي بوفد من زعماء القبائل الليبية، وقالت الرئاسة التونسية إن الاجتماع كان “على إثر تفويض لرئيس الدولة من المجلس الأعلى للتدخل العاجل لحقن الدماء ولم الشمل بين أبناء الوطن الواحد” وأنه “يأتي لما لمسه أعضاء المجلس لدى سعيّد من مؤازرة للشعب الليبي في محنته، ووقوفه على مسافة واحدة من كل الأطراف وحرصه على إيجاد حل للأزمة الليبية بعيدا عن التدخلات الخارجية وعن لغة السلاح”.

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، الاثنين، من باريس صرح قيس سعيد أن : “السلطة القائمة في طرابلس تقوم على شرعية دولية، ولكن هذه الشرعية الدولية لا يمكن أن تستمر، هي شرعية مؤقتة، ويجب أن تحل محلها شرعية جديدة، شرعية تنبع من إرادة الشعب الليبي”.

وأقر الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون :”فرنسا لن تتهاون مع التدخل العسكري لتركيا، ولا نريد أن تتحول ليبيا إلى سوريا”.

وتابع ماكرون “لا أريد في غضون عشرة أشهر أو عام أو عامين أن يصبح الوضع في ليبيا مماثلاً لما هو عليه حالياً في سوريا، لن تتهاون مع تدخل تركيا العسكري في ليبيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: