الشعر

“لا تغلظي طرف العصى” شعر / رياض الدليمي

لا تغلظي طرف العصى
شعر / رياض الدليمي
هل كبرتِ عن الحلم
أم شاخَ وهرم ؟
وغفى على دفة السفن
أنا المتخفي في مرافئ الحلم
منفي من أعاصير الغضب
أنتظر شطحة آه آخر العمر
أمشي جسورا
أعبر اليكِ
أحمل السوسن
وباقات زهر الليمون
لتستعيدي الحلم
أرش بياض الشمس
وملح الأطلس
لأقوض فيك منفاي
وأعد هنيات النبض
وخطوات النازحين عن مدن النسيان
الى مدائنك المقل
تاركين غبار الحروب
اللا شيء لشيء
حروب المكان
واللعب بالأزمان
يفتكون بالربيع
يمهلون السوسن نهارا ليتجرد من عطره
والشمس من وقارها
أنا المقصي عن مراودة الوطن
أنا المدفون في دجى عينيك
أمرح
أعبث بطباشير الأمل
أسمع حكايا وطن لم يعد وطنا
لا حياة فيه للقطط
شرقه يهاجر غربه
الجنوب تغادره الجهات
الى هلاك الحيّات
الى تفاح بلا غواية
وليل أفروديت نضب حليبه
واِلتهم القرشُ صباره .
أميرتي
هل نشرك بالوطن
أم نخون الآلهة ؟
لِمَ تقصي أظافري وأنا ناعم الحلم ؟
لا تغلظي طرف العصى
وأنا أتعلم للتو طرق أبوابك .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏شجرة‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

الوسوم

أميرة بكرى

أهلًا بك عزيزي القارئ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: