مفالات واراء حرة

للنيل رب يحميه من الأحباش وحلفائهم

للنيل رب يحميه من الأحباش وحلفائهم

بقلم الكاتب مصطفي كمال الأمي

للبيت رب يحميه عبارة خلدها التاريخ قالها عبد المطلب جد نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وشيخ قبيلة بني هاشم لأبرهة الأشرم الحبشي الذي جادله.

لماذا جئت تسألني عن الإبل ولم تدافع عن مكة وأنت سيدها فقال له أنا رب الإبل أما البيت فإن له رب يحميه وصدق في ذلك فقد انهزم جيش ابرهة مع أفياله الضخمة من الملائكة والطير الأبابيل التي أفنت أبرهة وجيشه العرمرم القادم من الحبشة عبر اليمن.

قبل تنفيذ هدف حملته في هدم الكعبة المشرفة الأحباش الأوباش زمان أبرهة حاولوا هدم الكعبة فهزمهم الله في عام الفيل الذي ولد فيه نبينا محمد عليه الصلاة والسلام والآن يريدون تعطيش مصر بعد 10 سنين من المفاوضات العبثية .

صبرنا نفذ معهم كثيراً بعد عدة زيارات شعبية وبرلمانية والبابا تاوضروس وتنظيم دورة دول حوض النيل لكرة القدم للمنتخبات فازت بها مصر عام 2013 فإن الأحباش لا عهد لهم استنفذوا كل فرصهم دينيا رياضيًا وتجاريا سياسياً ودبلوماسيًا خطورة سد إثيوبيا غير انه سوف يعطش المصريين.

أنه أيضاً سوف يؤثر علي غذاءهم اليومي ويقلص مساحة الأراضي الزراعية الي نصفها بمحاصيل معينة قليلة استهلاك المياه مصر سوف تثأر من الأحباش الأوباش بعد 150 عاماً من معركتي قنديت 1874 جورا 1876 علي ارض إرتيريا من امبراطور إثيوبيا وهزيمة جيش اسماعيل باشا وحملته للسيطرة علي منابع النيل الأزرق.

مصر لديها 40 جزيرة في البحر الأحمر وجزيرة نيلسون في البحر المتوسط مع 11 بحيرة + 391 جزيرة نيلية مساحتها 31 ألف فدان( نصفها محميات طبيعية) أشهرها المنيل والزمالك وأكبرها الشورانية في صعيد مصر لكنها مرشحة للزيادة في حال نقص المياه وجفاف النهر لا قدر الله عز العرب تاريخيًا من غيرهم من المسلمين حتي الإمامين البخاري ومسلم مفسرين القرآن.

كانوا عجماً سيف الدين قطز أفغاني وصلاح الدين الأيوبي كردي وطارق بن زياد أمازيغي ومحمد الفاتح كان عثمانيًا لكن الشهيد السادات رئيس مصر انتصر مع جيش مصر القادر علي الانتصار مجدداً بعدما وضع الخط الأحمر للقرد التركي في ليبيا غرباً.

ترقبوا الرئيس السيسي في قاعدة برنيس العسكرية البحرية وجزيرة الفرسان جنوبًا لإظهار العين الحمرا لأحباش إثيوبيا من حق مصر قانونياً مطالبة تركيا بالاعتذار ودفع تعويضات مالية عن إحتلالها لمدة 400 عاماً جوعت فيها المصريين حتي أكلوا أوراق الشجر ونهبت ثروات مصر ونقلت آثارها مع الفنيين المهرة الي الآستانة ( إسطنبول)

إخوان ابليس لعنهم الله يفسدون علاقات مصر مع أشقاءها في الكويت والمغرب تونس والجزائر والسودان كما يكيدون لها مع اثيوبيا وتركيا وإسرائيل وأوروبا أيضاً إعلان القاهرة في 6/6/20 بشأن ليبيا هو استكمال لمؤتمرات سابقة ( الصخيرات روما ابو ظبي القاهرة موسكو ) وبرلين في بداية 2020.

بحضور رؤساء مصر وتركيا مع 20 رئيس دولة اوروبية وعربية والأمم المتحدة والجامعة العربية والسراج والمشير خليفة حفتر فايز السراج رئيس حكومة الوفاق في طرابلس احتال علي مصر في قصة العمال المصريين المحررين لوقف دعمها للجيش الوطني الليبي .

قبل معركة سرت للسيطرة علي حقول النفط خط الحياة لإقتصاد ليبيا لعبة السياسة الدولية تغيرت كثيراً في الشرق الأوسط أعداء مصر حالياً فيروس كورونا مع تركيا المسلمة بسبب الغاز وإثيوبيا المسيحية للمياه وإسرائيل اليهودية للأرض وإخوان المرشد يريدون حكم مصر خبث وغباء إثيوبيا طوال 10سنوات ماطلت فيها مصر استغلت الثورتين 2011/13 .

حتي تفرض عليها السد أمرًا واقعاً ثم تهدد بالحرب معها !! في نقطة تحول تاريخية سلبية في علاقات البلدين الأقدم في إفريقيا أهمية وخطورة الرئيس السيسي تكمن في أنه بدأ ونجح فعلياً في بناء مصر القوية الحديثة ونجح في تحويلها الي خلية نحل للعمل والبناء والإصلاح بدلاً من الهدم والتخريب من أعشاش الدبابير قبل وبعد الثورة المصرية المجيدة.

وذلك لتحقيق أهدافها المشروعة في إطار نهضة حقيقية شاملة بكافة المجالات والمستويات من هنا يحاول عبثاً أعداء مصر في الخارج وعملاؤهم الخونة في الداخل من تعطيل وإيقاف المسيرة لكن شعب مصر العظيم وعي الدرس جيداً وسوف يسحق تحت أقدامه كل هؤلاء الخونة مع أعداء مصر حفظ الله مصر وجيشها وشعبها ورئيسها عبد الفتاح سعيد السيسي

كلنا جنود في جيش مصر من ليس معنا الآن في معركة الوجود فهو خائن للوطن ليس مصرياً أبداً وعليه أن يصمت للأبد ” التركي” إردوجان لا يمكنه أبداً ان يكون ملكاً للغابة كما فشل الفأر القطري ” الثري ” أيضاً في ذلك ؟؟ قيادة مصر الكبيرة لا يمكن أبداً تعويضها من الأقزام عديمي الأصل

والنسب بعد إحالة مصر قضية السد الي مجلس الأمن تكون مصر قد وضعت إثيوبيا في الزاوية الضيقة بعد المفاوضات العقيمة حول سد النهضة مصر أعطتها مهلة أخيرة ولن يتم الملئ دون اتفاق ويمكن لمصر تزويد اثيوبيا بالطاقة بالربط الكهربائي معها مثل دول أخري مثل الأردن وغيرها

حتي نحفزها علي قبول مطالب مصر المشروعة في تمديد سنوات مليء بحيرة السد الأفعي التركية تلتف حول مصر وأصبح لديها قواعد عسكرية في قطر سوريا والصومال وشمال قبرص وليبيا أيضاً يجب قطع ذيلها ورأسها فوراً وأسر جنود الأغا الشرير قردوجان لمبادلتهم مع خونة مصر في اسطنبول والدوحة بهلول اسطنبول يضرب الأكراد المسلمين

في العراق وتركيا ويقتل العرب بأموال وأيادي عربية في سوريا والعراق وليبيا ولا يطلق رصاصة واحدة علي إسرائيل لتحرير فلسطين المحتلة ثم يتوهم مع إخوان ابليس انه سلطان العثمانيين الجديد خيانة الوطن وقت الحرب ليست وجهة نظر معارضة ممكن قبولها أو حتي سماعها بل هي جريمة خيانة عظمي عقوبتها الإعدام الفوري تركيا تريد محاصرة مصر بطريقة ” كسارة البندق ” شمالاً في قبرص وليبيا غرباً وجنوباً في إثيوبيا

لديها معها اتفاقية دفاع مشترك والسلاح التركي في مطار أديس أبابا وربما حول سد النهضة أيضاً وهو ما يفسر لنا سر العنترية الأثيوبية مؤخراً بعد بنائهم للسد بأموال عربية قطرية ومن الملياردير السعودي العمودي أثيوبي الجنسية ( أبوه يمني وأمه أثيوبية)

وتحالفهم مع إسرائيل والأتراك الحالمين بإعادة عجلة التاريخ وتعود مصر ولاية عثمانية لكن جيش مصر القوي قادر علي كسر هذا التحالف الشيطاني غير المقدس والانتصار عليهم يوم الثلاثاء 2020/6/30 ساعة الصفر وكلمة السر في قرارات مصرية حاسمة في الملفين الليبي والاثيوبي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: